أشار أمين سر النقابة اللبنانية للدواجن، وليم بطرس، إلى أن «قطاع الدواجن يتعرّض لضغوط كبيرة جرّاء ارتفاع الطلب على الدجاج بحوالى 300%». كاشفاً أن «كميات الأعلاف المدعومة المخصصة لقطاع الدواجن نفدت، ما يعني أن أسعار الدجاج سترتفع بما يوازي تكلفة الإنتاج غير المدعومة».

وفي بيان، أعاد بطرس ارتفاع الطلب، إلى «هلع المواطنين ورغبتهم بتخزين الدجاج، بعد الحديث عن وقف الدعم لقطاع الدواجن»، موضحاً أن «تسليم الدجاج من قبل المنتجين ارتفع من نحو 275 ألف فروج إلى 325 ألف فروج يومياً». وأمام هذا الواقع، حذّر من أن «الاستمرار على هذه الوتيرة من شأنه استهلاك كامل كميات الدجاج الموجودة في المزارع والجاهزة للتسليم لنقاط البيع».
كما أكد أن «القطاع يتمتع بطاقة إنتاجية كبيرة تصل إلى 100 مليون فرّوج في العام، وهي تكفي لسد كامل احتياجات الاستهلاك في لبنان»، داعياً المسؤولين والمعنيين في الدولة إلى التدخل وطمأنة المواطنين لتخفيف الضغط عن القطاع، لتمكينه من توفير احتياجات السوق الحقيقية بشكل مستمر.
وتجدر الإشارة، إلى أن مُنتجي الدجاج، كانوا قد تبلّغوا الأسبوع الفائت التريث بمعاملات الدعم من قبل مصرف لبنان، نتيجة الضائقة المالية.

اشترك في «الأخبار» على يوتيوب هنا