تنتشر ظاهرة سرقة مواسم الزيتون في عدد من المناطق اللبنانية، حيث تقوم عصابات «بقطع الأغصان وفيرة الحمل وسرقتها»، بحسب أعلن رئيس تجمّع الهيئات الممثلة لقطاع الزيتون، جورج عيتاني.


وحذر عيتاني من سرقة جنى المزارعين «الذين ينتظرون الموسم بفارغ الصبر لسد ديون الحراثة والتقليم والتسميد وليس لهم من معيل سوى شجرة الزيتون خاصة في هذه الأيام الشديدة الصعوبة».

وفي هذا السياق، طالب قيادة الجيش والأجهزة الأمنية باعتقال سارقي الزيتون لاستمرار هذه الظاهرة ومنعاً لحدوث ما لا يُحمد عقباه.