كان أحد القيّمين على نبيذ «إكسير» في فرنسا عندما تعرّف إلى مزارع فرنسيّ متقدّم في العمر، أخبره عن حلمه في التجديد بزراعة العنب. يومها، قال المزارع إنّه يرغب في غرس الكرمة في مناطق مختلفة من حيث المناخ والرطوبة، ما يحقق مزيجاً يغني صناعة النبيذ ويجعل طعمه مميّزاً.


في لبنان، استطاع الشاب أن يحقق هذا المزيج وقد اختار البترون ومناطق لبنانيّة مختلفة ليصنع نبيذاً لبنانيّاً صافياً. الرهبان اختاروا هم أيضاً البترون لزراعة قسم من أراضيها بالعنب ولإنتاج نبيذ يحمل اسم «أديار». ويشرح المدبر العام للرهبنة اللبنانية المارونية الأباتي نعمة الله الهاشم كيف جعلت هذه الجودة من البترون الواحة اللّبنانيّة الثانية لإنتاج النبيذ من بعد البقاع. «فنبيذنا مرغوب من العالم أجمع»، يقول ممثل غرفة التجارة والصناعة والزراعة في طرابلس توفيق دبوسي. ويشير إلى أنّ لبنان يصدّر 7 ملايين قنينة بـ3000 هكتار أرض، ولديه القدرة على زراعة 10 آلاف هكتار لزيادة الكمية المعدة للتصدير.
أما خصوصيّة البترون فتكمن في كون اسمها ارتبط تاريخيّاً بالعنب. وهنا يلفت جوزف اليان إلى أنّ كلمة البترون تشتق من كلمة «بوتريس» التي أطلقها اليونانيون على البلدة وكانوا يتبعونها دائماً بكلمة الجميلة «Beautris la belle»، ومعناها عنقود العنب نسبة إلى أشجار الكرمة التي كانت تغطي مساحات واسعة منها. وسيشيد قريباً «معهد الكرمة والنبيذ»، وذلك بموجب اتفاقية وقعها ابن المدينة الوزير جبران باسيل مع وزيري الصناعة والاقتصاد.
من جهتها، تدعم وزارة الزراعة إنتاج النبيذ في البترون ومختلف المناطق اللبنانيّة وقد كشف مديرها العام لويس لحود أنّ مراحل عدّة قطعها المعنيّون للتوصل إلى إحياء يوم للنبيذ اللبنانيّ في فرنسا ويقع في 16 أيّار 2013. وستتولّى لجنة مصغرة من مصنعي النبيذ والإدارات المعنية والقطاع الخاص ممثلاً بغرف التجارة وجمعية الصناعية ونقابة أصحاب الصناعات الغذائية وسفارة لبنان في فرنسا والمنظمة العالمية للكرمة والنبيذ لمتابعة التحضير للنشاط.
وكانت فعاليّات يوم النبيذ اللبنانيّ قد أطلقت في حفل نظمته جمعية بترونيّات في البترون على أن يُطلق برنامج النشاط قريباً، فيما يكون اللّقاء الأوّل في كانون الثاني المقبل بين الوزير باسيل وسفراء الدول التي يُصّدر النبيذ إليها، لعرض الملف وزيادة كمية الصادرات. وفي آذار المقبل سيزور المدير العام للمنظمة بيروت من أجل التحضير للحدث اللبناني في فرنسا. وتلي «يوم النبيذ»، جولة لممثلي الدول الأعضاء في منظمة مصنعي النبيذ، إلى مصانع النبيذ جميعها في لبنان في 2 و3 و4 تشرين الأول من العام 2013، بهدف تطوير القطاع.