قرار أممي سادس حول البقعة النفطية


صوّتت الجمعية العامة للأمم المتحدة أول من أمس على مشروع القرار السادس المتعلّق بالبقعة النفطية على الشواطئ اللبنانية الناتج من العدوان الإسرائيلي في تموز عام 2006، وطالبت الحكومة الإسرائيلية مجدّداً بتحمل المسؤولية وتقديم تعويض فوري وكاف لحكومة لبنان والبلدان الأخرى التي تضرّرت مباشرة منها. وصوّتت 165 دولة لصالح مشروع القرار في مقابل 8 دول صوّتت ضده، بينها إسرائيل، الولايات المتحدة، كندا وأستراليا، فيما امتنعت 6 دول عن التصويت وغابت 14 دولة. وجاء القرار نتيجة جهود حثيثة لبعثة لبنان الدائمة في نيويورك ووزارة البيئة.

14 مدرسة رسمية تحيي الميلاد في الشياح

نظمت مؤسسة الرؤية العالمية أمس حفلاً فنياً للأطفال، أدى خلاله عشرون طفلاً وطفلة أغاني ميلادية على خشبة مسرح مركز بيت الطبيب في بيروت. ويأتي هذا النشاط جزءاً من مشروع بناء السلام الذي أطلقته المؤسسة في العام 2006. وقالت منسّقة المشروع كارلا مخايل «الهدف من النشاط فهم المعنى الحقيقي للعيد، وحاولنا من خلاله أن نفسّر للأطفال، مهما كانت خلفيتهم الدينية البعد الأعمق لعيد الميلاد». وقد طرح متطوّعو المؤسسة فكرة هذا النشاط الميلادي منذ بضعة أشهر، كما طرحت الفكرة على الأطفال في المدارس الرسمية الـ14 شريكة المؤسسة في عملها في المنطقة. ولقي النشاط تجاوباً لدى أهالي الأطفال من كل الطوائف.

اللجنة العليا للمدرّسين المتعاقدين تعتصم الأربعاء

أعلنت اللجنة العليا للمدرسين المتعاقدين في مرحلة التعليم الأساسي مشاركتها في الاعتصام والإضراب الذي دعا إليه اتحاد لجان المتعاقدين في التعليم الثانوي والأساسي الرسمي، الأربعاء المقبل. ودعت جميع المدرّسين المتعاقدين في مرحلة التعليم الأساسي إلى المشاركة الفاعلة في الاعتصام اعتراضاً على سياسة التضييق التي تعتمدها وزارة التربية حيال قضاياهم، إن لجهة السير بمشروع قانون المباراة المفتوحة المجحف، او لجهة إغراق المدارس الرسمية بالمتعاقدين الجدد من دون الحاجة إليهم واقتطاع ساعات التعاقد من المتعاقدين القدامى لصالح متعاقدين جدد. وذكّرت اللجنة بمطالبها المزمنة المتمثلة برفع أجر الساعة التعليمية، وإتاحة الضمان الصحي والاجتماعي لجميع المدرسين المتعاقدين، ودفع بدل نقل عن كل يوم عمل فعلي، وصرف ما تبقى من مستحقات العام الدرسي 2010 – 2011 ، علماً ان وزارة التربية كانت قد أعلنت أن المستحقات ستصرف في 23 من الشهر الجاري، الأمر الذي لم يحدث.

فجلة عملاقة في كفررمان

قطف المزارع حسين علي حمزة فجلة عملاقة تزن 11 كيلوغراماً من حقله في سهل الميذنة، شرقي كفررمان (كامل جابر). وقال إن طول الفجلة مع الأوراق بلغ مئة سنتيمتر، موضحاً أن عمرها نحو أربعة أشهر. ولفت إلى أنه قطف عدة فجلات كبيرة خلال الموسم الشتوي، مرجحاً أن «البذرة تلعب دوراً بارزاً في كبر الحجم، من دون أن نتتجاهل أرض كفررمان الخصبة وخصوصاً في سهل الميذنة». وذكر حمزة أن أوراق الفجلة خضراء «داكنة وصلبة وحيوية، ما يعني أنها صالحة للأكل». وأكد أنه سيعرضها للبيع أو «يقدمها هدية بمناسبة عيد الميلاد».

حقوق المرأة في البداوي

نظمت المنظمة النسائية الديموقراطية الفلسطينية ورشة عمل حول حقوق المرأة في مكتبة العودة في صالة مركز الشباب الفلسطيني في مخيم البداوي. ولفتت أمينة المنظمة فاطمة السعيد إلى «أهداف وبرامج المنظمة لتوعية وتثقيف النساء الفلسطينيات، وتمكينهن من امتلاك المعرفة في حقوقهن». من جهته، عرض مسؤول الجبهة الديموقراطية لتحرير فلسطين في المخيم عاطف خليل، «المراحل التاريخية للظلم الذي لحق بالمرأة على مدار القرون السابقة، والتغييرات التي طرأت على حقوقها بعد تأسيس الأمم المتحدة، والمصادقة على اتفاقية السيداو التي نصّت على إلغاء التمييز ضد المرأة». وأكد أنه «يجب انتزاع حقوق المرأة ومساواتها بالرجل، بعدما أكدت من خلال العديد من المحطات النضالية والثورات أنها قادرة على تحمل المسؤوليات التي تولى إليها».