هل صارت نكات آل سمبسون سمجة بالنسبة إلى إدارة «فوكس نيوز»؟ القناة الأميركيّة المعروفة بميولها المحافظة، أنتجت منذ عام 1989 مسلسل The Simpsons الشهير، رغم نبرته النقديّة الدائمة تجاه جمهورها من المحافظين. لكنَّ إحدى الحلقات الأخيرة من «ذا سمبسونز» أشعلت حرباً بين «فوكس» ومنتجي العمل. في حلقة 21 تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، ظهرت طائرة مروحيّة تحمل شعار «فوكس نيوز: ليست عنصرية، لكنّها محطة العنصريين الأولى». صُنِّفت الحلقة بـ«الأكثر انحيازاً ضدّ الجمهوريين»، حيث شاهدنا مسؤولين من «فوكس» يعدُّون برامج تخيف الأميركيين من خطط باراك أوباما الصحيّة.

لقطة استفزازيّة دفعت القناة إلى تجنيد أحد أبرز مذيعيها، بيل أورايلي، للردّ على مخرجي المسلسل، ووصفهم بالـ«مخبولين». وسرعان ما جاء الردّ المضاد في حلقة أخرى من «ذا سمبسونز». هذه المرة، ظهرت المروحيّة إياها حاملةً شعار «فوكس نيوز: غير ملائمة للمشاهدين دون الـ 75». منتج المسلسل آل جين سخر من الحادثة برمّتها، قائلاً إنّ القناة هي «المستفيد الوحيد من هذه الحرب، لأنَّها شكل من أشكال الدعاية لها».