هالة نهرا

تميّزت بصوت مطواع، وأداء متفرّد منذ كانت طفلة. خياراتها الفنّية الجريئة، تُشبع جوعها إلى الجديد المختلف. تأديتها للموشّحات، والأدوار، والأغاني الطربية الثقيلة في عمر باكر، وضعتها في بؤرة الضوء. بعدما تشبّعت من أنماط موسيقية كلاسيكية وعريقة، راحت تبحث عن مساحة حرّة لاختبار قدراتها خارج دائرة الغناء التقليدي. لم تتخلَّ عن الطرب، رغم ميلها إلى الدمج بما يخدم الغناء العربي المعاصر. ما ستقدّمه مساء غد في «مسرح البلد» في عمّان، تحت عنوان «صوت وآلة»، يكشف عن ممارسة احترافية عالية.
ريما خشيش ستغنّي في فضاء عارٍ يملأه صوتها، وكونترباص الهولندي توني أوفرووتر. التجربة التي سبق أن قاربها الثنائي، ليست سهلة: الغناء المنفرد بمرافقة آلة مثل الكونترباص، لا يخلو من المجازفة. أوفرووتر يواجه بدوره تحدّياً مزدوجاً. عليه أن ينتقل من مزاج الجاز إلى مزاج الموسيقى الشرقية. هذا إضافةً إلى مواكبته متطلّبات حنجرة ريما. التناغم بين المغنّية اللبنانية وأوفرووتر، لا يكفي لتقديم رؤية موسيقية مغايرة. تجربتهما معاً بدأت قبل خمس سنوات، ولم تكتمل بعد.
برنامج الحفلة يشمل «عشقتُ مها» وموشّح «حرّم النوم» (لفؤاد عبد المجيد)، و«بكفّيني» (لربيع مروّة)، وأغنيات أخرى من أسطوانتَي «يا لللّي» و«فلك». الميتزو سوبرانو تستعدّ لإحياء حفلتها الأولى في عمان بمزيج من التهيّب والحماسة. سبق أن قدّمت مع أوفرووتر حفلات عدّة، أبرزها في لبنان، ومصر، والبحرين.


ستغنّي في فضاء عارٍ يملأه صوتها وكونترباص الهولندي توني أوفرووتر

لكن هذه المرّة تبدو التجربة أكثر قوّة ونضجاً. هامش الارتجال والتجريب، يوسِّع أفق أغنيات أُعيد توزيعها، ويحرّر التجربة من أسر الشكل الموسيقي، مع أنّها ترتكز على أشكال غنائية عربية (الموشّح مثلاً). رغم صعوبة الغناء بمرافقة الكونترباص، تشعر ريما بأنّ التواطؤ الفنّي بين حبالها الصوتية وأنامل أوفرووتر، يسهّل عليها الشدو والتطريب. «الكونترباص قد يكون مشابهاً للعود في المرافقة الموسيقية»، تقول.
منذ 2002، تحرص المغنيّة اللبنانية على تقديم مادّة غنائية نوعية تشمل التراث الطربي القديم، والموسيقى العربية الكلاسيكية والمعاصرة، والجاز... في زمن الأغنية الاستهلاكية الرائجة، تُعدّ خشيش من الفنّانات القليلات اللواتي يجمعن بين الحداثة والأصالة. تمسّكها بهويّتها الموسيقية، وانفتاحها على ثقافات موسيقية مختلفة، حقّقا لها حضوراً في العالم العربي وأوروبا. مشروعها مع توني أوفرووتر ما زال غير ناجز، وتأتي حفلتها في عمّان لإظهار مدى اختماره.


«صوت وآلة»: 8:00 مساء غد ـــــ «مسرح البلد» (عمّان/ الأردن). للاستعلام: 96264652005+