■ كرّم «المؤتمر الشعبي الفلسطيني» في شيكاغو مرسيل خليفة «لدوره في نشر الأغنية العربية المقاومة وإبداعه الإنساني والفني، ودعمه الكبير للأراضي المحتلة». المؤتمر الذي تنظّمه شبكة الجالية الفلسطينية في شيكاغو للمرة الثانية اختتم أول من أمس، وتخللته كلمات لخليفة، ومدير مكتب قناة «الجزيرة» في بيروت غسان بن جدو، وحنين الزعبي، والأب عطا الله حنا.


■ تحت عنوان «قراءة من أجل التنوير»، استضاف «مركز الشيخ إبراهيم للثقافة والبحوث» في البحرين الأحد الماضي ندوة في ذكرى المفكر الراحل محمد أركون. شارك في اللقاء الشاعران عبده وازن وعيسى مخلوف، والكاتب والمترجم هاشم صالح (الذي عمل لثلاثين عاماً مع أركون وترجم أعماله إلى العربية). وختمت الندوة بمداخلة موسيقية للفنانة اللبنانية نسرين حميدان.
■ بلغة الكوميديا السوداء، يوقّع عبده النوار مسرحيّته «احتفال جنائزي للفن». بين 10 و 14 تشرين الثاني (نوفمبر) الحالي، سيعرض العمل على مسرح «دوار الشمس» (الطيونة ـــ بيروت). العرض المتعدد الوسائط، يغرف الكثير من الأمثال الشعبية، والذاكرة الموسيقية. ثلاث ممثلات يستحضرن أمامنا أرواح من أودت بهم الحرب،. للاستعلام: 01/381290

■ يصل كتاب منى حرب «حزب الله 1985 ـــــ 2005، من الضاحية إلى المدينة» إلى المكتبات قريباً. البحث الصادر بالفرنسية عن «المعهد الفرنسي للشرق الأدنى» ودار Karthala، يرتكز على تجربة المعمارة والأستاذة في الجامعة الأميركية في بيروت على مدى 15عاماً من العمل والبحث والتنقيب. تتفادى حرب هنا مقاربة «حزب الله» من الخارج كظاهرة سياسيّة. تبحث عن قراءته بوصفه فاعلاً حقيقياً في البيئة السياسة والتاريخية للمجتمع اللبناني، من خلال دراسة نشاطه المدني في الضاحية الجنوبية لبيروت وجنوب لبنان.

■ بعد الحرائق التي أشعلتها في المغرب، تنتقل لطيفة أحرار مع عرضها «كفرناعوم أوتو ـــــ سراط» إلى الأردن. العمل المأخوذ عن ديوان الشاعر ياسين عدنان «رصيف القيامة» يشارك في الدورة الـ17 من «مهرجان المسرح الأردني». تجمع المسرحيّة بين الرقص المعاصر والأداء التمثيلي، وقد أثارت غضب بعض المتزمتين في المغرب، بسبب جرأته. وسيتمكّن الجمهور الأردني من متابعة المسرحيّة عند السابعة مساء اليوم وغداً على خشبة المسرح الدائري التابع للمسرح الملكي، في العاصمة الأردنيّة، وعند السابعة مساء السبت 6 الحالي، في مركز الملك عبد الله في مدينة الزرقاء.

■ منح الرسام وفنان الغرافيك اللبناني جورج خوري، المعروف بـ«جاد»، جائزة الشرف عن مجمل أعماله، في ختام «مهرجان لوكا الدولي للتحريك» لعام 2010. أقيم المهرجان للسنة الثالثة على التوالي في مدينة توسكانا الإيطالية، ونظمته «لوكا للكوميكس والألعاب»، إحدى أبرز المرجعيات العالمية لفنون التحريك والكومكس منذ الستينيات. تكريم يتوّج مسيرة خوري الممتدة على ثلاثة عقود بين تصميم الغرافيك والكومكس وفنون بصريّة أخرى.

■ فاز فيلم «الميكروفون» للسينمائي المصري أحمد عبد الله بجائزة «التانيت الذهبي» في مهرجان «أيام قرطاج السينمائية» في الدورة الثالثة والعشرين التي اختتمت الأحد.