قبل نحو سنة ونصف سنة، صوّر الشاب أشرف مطاوع (الصورة)مجموعة من حلقات برنامجه «موقف للعموم» (فكرته وإخراجه وإنتاج شركة shoot لصاحبها فراس حاطوم)، لكن المشروع لم يُعرض لأسباب عدّة، ولكن أخيراً عاد ليبصر النور على قناتي lbci و ldc (كل إثنين 23:00). برغم أن المواضيع التي يتطرّق إليها «موقف للعموم» تُعالج المشاكل الحاصلة قبل عامين، إلا أنّ المفارقة أنّها تتلاءم مع الأجواء التي يعيشها لبنان حالياً. بدءاً من أزمة تصريف النفايات وصولاً إلى المشاكل الإقتصادية ومعاناة الشباب. ويبدو أنّ الأزمات اللبنانية لم تتغيّر، ولن تتبدّل مهما مرّ عليها الوقت، فهي صالحة في كل الأوقات، لأنّها ثابتة من دون وجود أيّ حلول لها.


اللافت في الـ «ميني مسلسل» الذي يُعرض حالياً، أنّه لا يقوم على أبطال (ممثلين) أساسيين، بل غالبية من يظهرون على الشاشة هم أناس عاديون أراداو أن يعبّروا عن مشاكلهم على طريقتهم الخاصة، وبشكل عفوي من دون أيّ تكلّف.
حرص صنّاع العمل على أن يكون كل شخص في مكانه الطبيعي، أي الاستعانة مثلاً بسائق أجرة يمارس عمله في حياته اليومية. كل ذلك أضفى على العمل صدقية لافتة، وخصوصاً أن الوجوه التي أطلت فيه ليست مستهلكة تلفزيونياً سابقاً، وإنّما وليدة اللحظة وحفظت أدوارها جيّدا. كما يميّز «موقف للعموم» بأنه يُشبه المشاهدين، فهو يتحدّث بلسانهم عن مشاكلهم وبأسلوب كوميدي.


يتألّف الـ «ميني مسلسل» من 15
حلقة، مدّة كل
حوالى 30 دقيقة

لكن تلك الكوميديا سوداء، وتؤثر في المتابع من شدّة واقعيتها. يسعى المشروع التلفزيوني إلى تسليط الضوء على القضايا الاجتماعية الغائبة عن الدراما اللبنانية التي تشغل بالها قصص الحبّ والخيانة.
حلقات «موقف للعموم» منفصلة متصلة، ويغلب عليها الطابع الترفيهي. وقد نخرج في كل حلقة من العمل بموقف (رأي) عام يتلاءم مع جميع أطراف المجتمع.
وفي هذا السياق، يقول أشرف مطاوع في حديث لـ «الأخبار»: «أنا أعمل في وظيفة حرّة ومن دون دوام يومي، لذلك كنت أراقب الناس وأتعرّف عن قرب إلى حاجاتهم ومشاغلهم المادية والإجتماعية. لذلك، جمّعت بعض المواقف الحاصلة في حياتهم اليومية، وقررت كتابة وإخراج عمل يشبههم». ويضيف مطاوع: «يعدّ «موقف للعموم» صورة مصغّرة عن حياتي وحياة غالبية اللبنانيين الذين يبحثون عن عمل ولا يجدونه. أنا أقول موقفي وأتوّجه من خلاله إلى عامّة الناس»، كاشفاً أنّ المسلسل مؤلف من «15 حلقة، ومدّة كل واحدة منها نحو نصف ساعة».
بإختصار، يعد «موقف للعموم» صالحاً في كل مكان وزمان، فهو عمل لبناني بحت وخارج من أعماق المشاكل التي يعانيها المجتمع عموماً والشباب خصوصاً. ولا مانع من بعض المواقف التي يختتم بها العمل التلفزيوني مشاهده. فإلى أيّ مدى سيصل صوت «موقف للعموم»؟

«موقف للعموم» كل إثنين 23:00 على قناة lbci