بشير صفير
بعد مسيرة حافلة بالتسجيلات والجولات العالمية، بدأها سمير جبران (1973) منفرداً أواسط التسعينيات، وأكملها تباعاً مع شقيقيْه وسام (1983) وعدنان (1985)، ها هو «تريو جبران» يحلّ ضيفاً على بيروت. تفرض الضيافة ربما، استقبال ثلاثي العود هذا بحفاوة والتخفيف من حدّة الملاحظات، في انتظار الأمسية التي يحييها الإخوة الثلاثة ليلة الإثنين في الـ«ميوزيكهول».
قبل أشهر، قيل إنّ الفرقة الفلسطينية التي تتمركز في فرنسا، ستزور لبنان الصيف الماضي ضمن «مهرجانات بيت الدين». لكن، لم يُدرَج اسمها في البرنامج لسبب أو لآخر. وإذا بـ«ليبان جاز» ينجح في دعوة «تريو جبران» إلى بيروت. رغم دعمنا الدائم لهذا المهرجان، يدفعنا حرصنا على صورته، تسجيل عتب على القيّمين عليه (كريم غطاس) عشية الحفلة. لقد غضضنا الطرف عن حفلات نظّمها «ليبان جاز» منذ انطلاقه عام 2004. نقصد تلك التي أحياها فنانون، عالميون صحيح، لكن صلتهم بالجاز ركيكة جداً. لكن هذه المرّة، تخطت البرمجة الحدود المسموح بها إذا شاء «ليبان جاز» أن يبقى مقترناً بنمط موسيقي اسمه جاز. فـ«تريو جبران» لا علاقة له بالجاز، مهما اتسع قلب الجاز لتجارب أساءت فهمه. هذا ليس مأخذاً على الفرقة، فالجاز ليس إلا نوعاً من أنواع الموسيقى. اللوم إذاً لا يقع على الفرقة ولا على المهرجان، بل على ما جعل اللقاء بينهما ممكناً. على أي حال، لن يتوقف «ليبان جاز» عن إقامة الأمسيات، وتدارك هذا الانزلاق إلى موسيقى العالم ما زال ممكناً في المستقبل.


مهما كان رأينا بالتجربة فهي لا تنتمي إلى عالم الجاز!

إذاً، «تريو جبران» في بيروت لتقديم أمسية ينتظرها كثيرون. الجمهور المهتم بالجاز دون سواه، قد لا يهمه هذا الموعد، لكن محبي التجارب الفريدة يمكنهم التعرّف إلى موسيقى الإخوة جبران في لقاء حيّ، يعطي فكرة أوضح مما تسمح به التسجيلات عن عملهم، لأن الأداء الحي يُسقط أحياناً بعض الأقنعة.
للفرقة مجتمعةً أسطوانات عدّة، آخرها تسجيل حي لأمسية في رام الله بعنوان «في ظلّ الكلام» في ذكرى أربعين محمود درويش. حوى هذا الإصدار تسجيلاً صوتياً وآخر بالصوت والصورة، حيث يعزف الثلاثي ومعهم عازف الإيقاع يوسف حبيش، مقطوعات خاصة، على وقع قصائد لدرويش بصوته. لن ندخل اليوم في تفاصيل تجربة «تريو جبران»، وما آلت إليه بعد احتضان الغرب لها (أو بعد ارتمائها في أحضانه؟). لكنّ على أرض فلسطين ما يستحق التضحية.


التاسعة من ليل الإثنين 22 ت2 (نوفمبر) ـــــ «ميوزيكهول» (ستاركو/ بيروت). للاستعلام: 01/999666 ــ 03/807555

* يستقبل زاهي وهبي «الإخوة جبران» غداً الأحد في «خليك بالبيت» ـــ تلفزيون «المستقبل»، التاسعة والنصف ليلاً (بتوقيت بيروت)