شنّ عدد كبير من المواطنين الأوستراليين هجوماً على وزير التربية في نيو ساوث وايلز أدريان بكولي الذي منع أكثر من 50 مدرسة رسمية في هذه الولاية من عرض فيلم وثائقي بعنوان Gayby Baby. يتناول الشريط موضوع الأطفال الذين يعيشون مع أهل مثليين جنسياً.


وكان يُفترض عرض الفيلم ضمن يوم Wear It Purple، وهو حدث يدعم دمج المثليين والمحتوّلين جنسياً (LGBT) في المدارس. وقال بيكولي لراديو 2GB إنّه منع عرض الفيلم لأنّه «ليس موجوداً في المنهاج الدراسي». مخرجة الفيلم مايا نيويل قالت لصحيفة الـ«غارديان» البريطانية إنّه يركّز على «تربية الأطفال وتطوّرهم، لا على حياة الأهل وهويتهم الجنسية»، فيما اعتبر النائب عن سيدني ألكس غرينويتش أنّ القرار «مخيّب للآمال وسخيف».