تصدر خبر تحويل رواية «جنود الله» للكاتب السوري فواز حداد إلى مسلسل، صفحات عدد من الصحف والمواقع الإلكترونية. وروّجت وسائل الإعلام أنّ المخرج والمنتج السوري نجدت أنزور اشترى حقوق تحويل هذه الرواية إلى عمل درامي. وذهب بعضهم أبعد من ذلك، فنشرت بعض الصحف خبراً مفاده أن أنزور يريد إنجاز هذا المشروع قبل أن يبدأ تصوير «في حضرة الغياب» الذي يروي سيرة الشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش.

لكن أنزور باشر تصوير «في حضرة الغياب» في قرى الجولان السوري، فيما كشف الروائي السوري فواز حداد لـ«الأخبار» أنه لا يريد كتابة أي عمل للتلفزيون «منذ أن كتبت روايتي الأولى «موزاييك»، انهالت عليّ عروض تحويل الرواية إلى مسلسل تلفزيوني، لكن لم ينجح أي اتفاق، وهذا ما اعتدتُه. عندما كتبت رواية «جنود الله»، لم يكن التلفزيون حاضراً في ذهني... غير أنّ صنّاع الدراما التلفزيونية هم من اقتحموا رواياتي».
لكن ماذا عن الاتفاق مع نجدت أنزور بشأن رواية حداد الأخيرة؟ «كل ما حصل أنني اجتمعت به لمدة زمنية قصيرة ناقشنا فيها إمكان أن أبيعه هذه الرواية لتحويلها إلى مسلسل. وبعد تلك الجلسة القصيرة، طلب أنزور ملخّصاً عن الرواية، فكلفت الروائي السوري الشاب عبد الناصر العايد كتابة هذا الملخص. وقد أنجزه وسلمناه لأنزور ولم يحدث أي تطور بعد ذلك».
إذاً لم يلتزم حداد وأنزور أي اتفاق، ولم تُبَع الرواية، ولم يُثَبَّت الاتفاق بعقد قانوني. لذا، رأى حداد أن للمخرج السوري خياراته التي لا يمكن أحداً فرضها عليه. وكذلك للرواية خيارات أخرى لا يحق لأحد التدخل فيها. وكانت «الأخبار» قد علمت أن هناك نية لدى مخرج شاب بتبني رواية «جنود الله»، وتحويلها إلى مسلسل، لكنه تراجع عندما أشيع خبر شراء أنزور لها.
من جهة أخرى، بعدما طلب منه حداد تلخيص الرواية، كان الكاتب السوري الشاب عبد الناصر العايد قد باشر بتأليف سيناريو خاص بها. وقد أضاف خطاً درامياً جديداً على مسار القصة الأصلية. لكن الكاتب الشاب صرّح لـ«الأخبار» بأنّه انسحب من المشروع، حتى لو تحوّل إلى مخرج آخر وجهة إنتاجية جديدة: «أنجزت جزءاً مهماً من السيناريو، لكنني لم أعد أرغب في إكماله».
في الوقت ذاته، يبدو أن نجدت أنزور قد تخطى خيار تحويل الرواية إلى مسلسل، لمصلحة مشروع جديد مع هالة دياب التي سبق أن قدم معها مسلسل «الحور العين» ثم مسلسل «ما ملكت أيمانكم». وقد علمت «الأخبار» من مصادر موثوقة أن المخرج السوري أبرم اتفاقاً مع الكاتبة السورية المقيمة في بريطانيا لإنجاز مسلسل جديد لرمضان المقبل، يتناول مشاكل المراهقين، وتعاطيهم المخدرات من خلال شخصية تاجر مخدرات.
العمل يحمل اسم «الكينغ» في عنوان مبدئي له. ويُفترض أن يؤدي هذه الشخصية الممثل السوري مصطفى الخاني، ليكون المسلسل إعادة تعاون بين صنّاع «ما ملكت أيمانكم». وفي اتصال مع «الأخبار»، أكد الخاني أن العمل عرض عليه. وقد وافق مبدئياً على تجسيد دور البطولة فيه، على أن تدور كاميرته بعد أشهر قليلة، يكون الخاني خلالها قد انتهى من تصوير دوره في المسلسل اللبناني «آخر خبر» الذي يقوده المخرج السوري هشام شربتجي.
وسام...