◄ أصدرت محكمة القضاء الإداري في مصر أول من أمس السبت قراراً يسمح بعودة قنوات «الحافظ»، و«وصال»، و«صفا»، و«البدر»، و«الرحمة» إلى البث. وجاء في القرار أن قرار إغلاق هذه المحطات من جانب المنطقة الإعلامية الحرة لا يتوافق مع القانون. لكن المحكمة نفسها أيّدت قرار إغلاق قنوات «الناس»، و«الخليجية»، و«الصحة»، و«الجمال» ولم يعلن المسؤولون في «نايل سات» إن كانوا سيمنحون القنوات الخمس التي ستعود إلى الهواء شارة البث من جديد أم سيستأنف الحكم.


◄ ياسر المصري سيبقى في القاهرة حتى منتصف الشهر المقبل لاستكمال تصوير دوره في «كف القمر» أحدث أفلام المخرج خالد يوسف. وهذا الشريط هو أول عمل مصري يشارك الممثل في بطولته بعد تألقه الكبير في المسلسلات البدوية خلال السنوات الأخيرة.

◄ بعد ميس حمدان ومي سليم، دخلت شقيقتهما الثالثة دانا حمدان إلى عالم التمثيل قادمة من مجال تقديم البرامج. وستشارك في بطولة مسلسل بدوي يجري إعداده حالياً، فيما تواصل تقديم برنامجها «زفة» على شاشة «دبي».

◄ الحرب مستمرة بين رولا سعد وهيفا وهبي. وبعد إيقاف سعد عن الغناء في مصر بسبب تأديتها لأغنية تعود ملكيتها لوهبي، حضرت فرقة من الشرطة إلى قاعة «كريستال بلازا» في مصر، ومنعت سعد من الغناء. واتهمت أوساط مقرّبة من رولا سعد الذين يقفون خلف هذا القرار «بهدم الخير» لأن ريع الحفلة كان سيعود للمصابين بمرض السرطان!

◄ في أول ظهور لهما بعد خبر الزواج المفاجئ، شارك المطرب الشعبي أبو الليف وزوجته علا رامي في حفلة عيد ميلاد ابنة المطربة هدى. وقد حضر الحفلة كل نجوم الطرب الشعبي تقريباً وفي مقدمتهم شعبان عبد الرحيم، وسعد الصغير، وعبد الباسط حمودة.

◄ أنهى النجم السينمائي طوم كروز تصوير فيلمه الأخير «مهمة مستحيلة»، في إمارة دبي، حيث أمضى شهراً مع فريق عمله لتصوير المشاهد الرئيسية من العمل. وأمضى فريق العمل شهراً في دبي، وهي الفترة الأطول ضمن جولتهم في عدد من المدن العالمية الكبرى، لتصوير الفيلم، الذي يُنتظر عرضه في كانون الأول (ديسمبر) من العام المقبل.

◄ بعد تأخر شركة «روتانا» المنتجة لألبوم وردة الجزائرية فى دفع مستحقات الشاعر محمد عوف، مؤلف أغنية «وخاصمتك»، لأكثر من ثلاثة أشهر، قرر عوف سحب الأغنية من الألبوم، وإعطاءها لليلى غفران لتكون الأغنية نفسها هي الأغنية الأولى في ألبومها المقبل.

◄ أعلنت إذاعة «جرس سكوب» أن الممثلة والمخرجة المسرحية البارزة لطيفة ملتقى قد تعرّضت للسرقة قرب منزلها في فرن الشبّاك، وهي في المستشفى.