بعدما استقال في أيّار (مايو) الماضي من منصبه سكرتيراً للتحرير ورئيساً للنشرة الإخبارية في «المؤسسة اللبنانية للإرسال»، وغادر المؤسسة رسمياً قبل فترة وجيزة، يبدو أنّ حبل الودّ لم ينقطع بين خالد صاغية (الصورة) وأدما.

فقد أكد لنا الإعلامي اللبناني أنّه عاد إلى lbci أخيراً بهدف «المساعدة لبضعة أيّام».

ومن الطبيعي للمحطة التي باتت «ثورية» أكثر من الثورة أن تستنجد بالزميل صاغية القريب من نبض «المجتمع المدني».
المعروف أنّ lbci وسمت شاشتها بهاشتاغ #طلعت_ريحتكم، وأطلقت مساء السبت الماضي العدّ التنازلي لمهلة الأيّام الثلاثة التي أعطاها القائمون على الحراك للسلطة لتنفيذ المطالب قبل إعلان الخطوات التصعيدية.