صحيح أنّ المواضيع التي يتناولها برنامج (وفيلم) «على تماس» (غداً ــ 21:30 على قناة «المنار») منها قضية النازحين السوريين قد عولجت سابقاً، إلا أنّ حلقات العمل الوثائقي ستشكّل علامة فارقة لما تتضمّنه من معلومات دسمة.

يعدّ «على تماس» سلسلة شهرية ترصد خريطة الأزمات في العالم العربي، وتقدّم معلومات دسمة من لبنان وسوريا والعراق والأردن، وصولاً إلى تركيا وبعض الدول الأجنبية.

ويعتبر المشروع الذي أعدّه وأخرجه أيمن زغيب، عبارة عن عمل يدمج بين الفيلم الوثائقي والبرنامج الحواري (talk show).
بعد عرض فيلم (مرّة كل شهر)، تبثّ «المنار» في الأسبوع التالي حلقة من استديواتها تحمل اسم «على تماس» وتتضمّن لقطات ومعلومات لم تُعرض في الشريط، وتحمل في طيّاتها سبقاً صحافياً. قبل شهرين تقريباً، عرضت القناة اللبنانية أوّل حلقة من «على تماس»، لكن عادت وتراجعت عن قرار استكمال العرض ريثما ينتهي شهر رمضان، لينال العمل حقّه من المشاهدة.


تتطرق حلقة الغد
إلى موضوع اللاجئين السوريين في الأردن

ومع انتهاء شهر الصوم، قرّرت «المنار» بدء عرض السلسلة الوثائقية، على أن تبثّ الحلقة الثانية غداً وتحمل اسم «اللاجئون السوريون حلم السيطرة على حوران». صحيح أن معظم وسائل الإعلام تناولت هذه القضية في أفلامها الوثائقية وتقاريرها، لكن ما يميّز «على تماس» أنّه توخى «الموضوعية» (بدرجة معيّنة)، ولم يعكس أيّ رأي سياسي في المضمون الذي يقدّمه، بل تناول كارثة النازحين ووضعهم الاجتماعي والسياسي والبيئي في تركيا والأردن ولبنان، كما قابل عدداً من الأشخاص الذين يملكون نظريات متباعدة حول النازحين.
اللافت في فيلم «اللاجئون السوريون حلم السيطرة على حوران»، أنه يحتوي على إحصائيات هامّة حول عدد النازحين وكيف اُستثمرت قضيّتهم في الدول التي استقبلتهم. فضّل المشروع أن يدخل إلى أعماق مخيم الزعتري في الأردن (محافظة المفرق)، حيث صوّرت بعض المشاهد التي تعرض للمرّة الأولى على الشاشات العربية. ولكي يكون العمل عربياً بامتياز، يتضمّن «على تماس» حلقات أخرى عن الحدث العراقي، والحشد الشعبي في تلك البلاد، وواقع الأقليات التي تعاني من جرائم إرهابية.
وخصّصت السلسلة حلقات عن حروب المياه في المنطقة، وهو ملفّ هام جداً يكشف حقائق لا يعرفها معظم المشاهدين. ولن يتوانى البرنامج عن إلقاء الضوء على خفايا اللاجئين غير الشرعيين الذين يلقون حتفهم في البحار. باختصار، تعرض «المنار» عملاً تلفزيونياً مشوّقاً تتداخل فيه الصور والمعلومات لتعطي مادة إعلامية تمتع المشاهد.

«على تماس» غداً 21:30 على قناة «المنار»