لم ولن تملّ قناة mbc من البحث عن المواهب الغنائية، بل تعِدُنا بالمزيد من الأعمال التلفزيونية التي تكشف عن الجانب الآخر لدى العرب. تضع الشبكة السعودية تلك المواهب تحت الضوء، وتُشبعها من الشهرة التي تخلقها مواقع التواصل الاجتماعي، ومن ثم تنسحب بهدوء لتفتّش عن أصوات أخرى. لكن تلك المواهب لا عزاء لها، فهي تتعثّر في أوّل خطواتها ولا تدوم شهرتها سوى أيام قليلة وتُترك للأمر للواقع.


أوّل من أمس، كشفت mbc عن موعد إطلاق الموسم الثالث من برنامج «ذا فويس» الذي يجلس في لجنة تحكيمه كل من المصرية شيرين عبد الوهاب واللبناني عاصي الحلاني والعراقي كاظم الساهر والتونسي صابر الرباعي. رباعيّ تجمع بينه كاريزما فنية جميلة، فكل واحد شخصيته الفنية التي ينفرد بها. في المؤتمر الصحافي لإعلان «ذا فويس 3» الذي ينطلق في السادس والعشرين من الشهر الحالي، سيطرت شيرين على الأجواء من أوّل الحدث إلى آخره.
عند دخولها استديو mbc (ذوق مصبح _ شمال بيروت)، خطفت النجمة الكاميرات بإطلالتها التي تبدو مختلفة عندما توجد في بيروت. ولكن الفنانة «عكّت» (باللهجة المصرية ـ «خبّصت») عندما اتهمت الحلاني بأنه «يهتمّ بتسريحة شعره أكثر من المشتركين في فريقه»، وعندما حاول الفنان اللبناني الدفاع عن نفسه، أجابته «إنت كذّاب!».
تلك العبارة كانت كفيلة بأن تُخرج المؤتمر عن مساره، لتعود وتعتذر المغنية من «فارس الغناء العربي». قد يبرّر بعضهم أن صاحبة أغنية «مشاعر» عفوية بطبيعتها، ولا تأخذ غالبية الأمور على محمل الجدّ، لكن شيرين تعلم بالتأكيد أنّ كل كلمة تصدر عنها تسجّلها الصحافة وتدور في فلكها. من جانبها، كشفت نجمة «طريقي» أنها فكّرت في عدم المشاركة في «ذا فويس 3»، لكن اللجنة رفضت قرارها وشجعتها على المشاركة.


تغييرات عدة يحملها
البرنامج الذي تقدمه ايميه
صياح ومؤمن نور


كما ردّت شيرين على الفنان السوري جورج وسوف الذي صرّح سابقاً أنه ضدّ مشاركة الفنانين في لجان التحكيم، وقالت: «من يعرف كيف يختار ألحان وكلمات الأغنية، تسهل عليه عملية التمييز بين الصوت الجميل والقبيح». في سياق آخر، كشف الساهر أن ألبومه الجديد سيكون في الاسواق نهاية العام الحالي، بعد غياب نحو أربع سنوات عن سوق الألبومات.
ورأى صاحب أغنية «أنا وليلى» أن «المشاهد العربي بحاجة إلى فسحة فنية جميلة في ظلّ مناظر الحروب والدمار من حولنا». وبالعودة إلى برنامج المواهب، تشهد حلقات «ذا فويس 3» تغيرات منعاً من الدخول في الروتين، ولن يتمّ الكشف عن وجه بعض المشتركين المميزين الذين يحملون بكل تأكيد مفاجآت (في الشكل أو الصوت) خلال مشاركتهم. يتولّى مهمة تقديم «ذا فويس 3» ايميه صياح والممثل المصري مؤمن نور في أولى تجاربه في تقديم البرامج. إذاً، صناعة المغنين مستمرّة في mbc. بعدما فاز المغربي مراد بوريقي في الموسم الأول من «ذا فويس» وتلاه العراقي ستار سعد في الموسم الثاني، يتحضّر اسم ثالث ليضاف إلى لائحة الأسماء، فمن يكون؟