◄ «أنا لا أحيا إلّا كي أُخْبرك»، تقول فيينا. بطلة باكورة سحر مندور تخبرنا قصّة حياتها كأنّها تركض من دون توقّف. بعدما صدرت عند الـCD-thèque عام 2007، ها هي دار الشروق (القاهرة) تعيد إصدار «سأرسم نجمة على جبين فيينا». في نص الصحافيّة والكاتبة اللبنانيّة الشابة الكثير من أغنيات الطرب والأفلام العربيّة القديمة ولعب على الكلمات وفكاهة مبطنة... كل ذلك للخروج بسيرة متخيلة وذاتية جداً للآنسة فيينا. تأتي الطبعة المصريّة لنص مندور بعد عامين على صدور روايتها «حب بيروتي» عن «دار الآداب».


◄ الواقع اليومي البسيط لتاريخ الأردن الاجتماعي، قبل دخول الحداثة إليه، يرويه جمال القيسي في روايته الجديدة «الخيط الأسود» (الدار العربية للعلوم ناشرون ـــــ بيروت، الأهلية للنشر والتوزيع ـــــ عمّان). يقرأ الكاتب هذا الواقع من خلال مقاربة تاريخيّة واجتماعيّة. أراد القيسي من خلال تجسيده لشخصية بطل الرواية أبو سليمان التعبير عن سيطرة الاعتقادات الدينيّة والماورائيات على عقول الناس وأذهانهم في تلك الفترة من الزمن والتي لا تزال آثارها باقية حتى عصرنا الراهن في بعض المجتمعات العربية.

◄ في كتابه «إشكالية التعددية الثقافية في الفكر السياسي المعاصر ـــــ جدلية الاندماج والتنوع» (مركز دراسات الوحدة العربية) يعالج الباحث حسام الدين علي مجيد كيفية التعامل مع واقع التنوع الثقافي واللغوي والديني، والتعدد العرقي والقومي، في مجتمعات العالم المعاصر. ينتهي المؤلّف إلى التفرقة بين نوعين من سبل معالجة إشكالية التعددية الثقافيّة، بين الدول الغنيّة الغربيّة منها بصفة خاصة، ودول العالم الثالث.

◄ سوالف ومرويات شفهيّة، جمعها سعد العبد الله الصويان منذ عام 1982، يصدرها اليوم في كتابه «أيام العرب الأواخر» (الشبكة العربية للأبحاث والنشر، توزيع «منتدى المعارف»). يتطرّق المختصّ في التاريخ الشفهي والشعر النبطي في الجزيرة العربية، إلى قبائل لم يجر تناولها من قبل وخصوصاً بعض قبائل الشمال. سوالف وقصائد ومعلومات تختزل توالي الأجيال والتغيّرات الثقافية والاجتماعية واللغويّة في شبه الجزيرة.

◄ «افتراعات ــــ جماع الشعر» (شركة رياض الريس للكتب والنشر) ديوان جديد لبنسالم حميش. الروائي والشاعر المغربي ينظم هنا شعراً عن الكتابة والغربة والتوحد والأرق واعترافات شتى... كما يستشهد بآراء فلاسفة قدماء ومحدثين، شرقيين وغربيين ساعدوه لصوغ أفكاره.

◄ عن إشكالات المعرفة والمنهج، التراث والحداثة، العرب والغرب، الأصالة والمعاصرة، الدين والسياسة والأدب والفكر والسياسة، حاور جعفر العقيلي 12 أديباً وباحثاً ومفكراً. يصدر القاص والصحافي الأردني مختارات من هذه الحوارات في كتابه الجديد «في الطريق إليهم» (دار ورد). يقود العقيلي ضيوفه إلى البوح بأفكار لا نجدها في كتبهم.