■ «بترا للثقافة والفنون» (بناية رسامني ـــــ الحمرا) فضاء تشكيلي جديد يدخل حياة العاصمة ابتداءً من الخامسة والنصف من مساء الأول من تموز (يوليو) المقبل. الافتتاح سيكون مع معرض تشكيلي يجمع عدداً من الفنانين اللبنانيين، ويمثّل تحيّة إلى الناقد التشكيلي والمسرحي نزيه خاطر، الذي رافق تجارب رسّامي المدينة ومسرحيّيها وشعرائها طويلاً. أعمال تحكي علاقة نصّ خاطر النقدي بأعمال الآخرين، وعلاقة أساليب هؤلاء بما كتبه هو عنهم.


■ صناعة الكتاب في لبنان من مرحلة التأليف، إلى مراحل الطباعة، والتجليد والنشر والتوزيع مثّلت محوراً لإحصاءات تجرى للمرة الأولى. خلال مؤتمر صحافي يقام عند الحادية عشرة من صباح اليوم في وزارة الثقافة (الحمرا)، سيعلن وزير الثقافة سليم وردة النتائج التي أُنجزت بهدف التوصل إلى إنتاج الكتاب ووضعه في متناول الجميع.
■ تكرّم «غاليري عايدة شرفان» التشكيليّة الشابة آنا عبس (1973ـــــ2010)، التي رحلت في كارثة تحطّم الطائرة الإثيوبيّة مطلع العام الحالي. تحت عنوان «تحيّة إلى آنا»، تعرض الغاليري مجموعة من أعمال عبس المشغولة بالألوان المائيّة والباستيل ابتداءً من السادسة من مساء الغد حتى 15 تموز (يوليو). للاستعلام: 01/983111

■ بعد حرب تموز 2006، رسمت الفنانة السيد حسن نصر الله بألوان زاهية، تحيلنا على نجوم عصر الفلاور باور. طيلة العام الماضي، شغل تجهيزها «السلام عليكم» مدناً أوروبيّة كثيرة، وهو عبارة عن كلمة «الله» مصنوعة من فسيفساء مرايا صغيرة. زينة الخليل التشكيليّة اللبنانيّة الشابة التي تشيّد تجهيزاتها الفاقعة بألعاب الباربي وأشياء ملوّنة وغريبة أخرى، تفتتح غداً معرضاً فردياً لها في لبنان. «... وعلي ما معو خبر...»، مجموعة من اللوحات والتجهيزات التي أنجزتها وترتكز على تجربة حرب تموز (يوليو) 2006، إضافةً إلى المأساة الفلسطينيّة الدائمة. غاليري «نائلة كتانة كونيغ» (جفينور ـــــ الحمرا) تستضيف المعرض حتّى 13 آب (أغسطس) المقبل. للاستعلام: 01/738706
www.ziggydoodle.com

■ في محاولة لتغطية الفراغ الثقافي الإلكتروني الجزائري، صدر العدد الأول من مجلة «أخبار الثقافة» الإلكترونية الجزائرية. وجاء العدد حافلاً بالمواضيع الثقافية والأدبية، منها مقالة تتناول كتاب «قيم معطّلة في المجتمعات العربية»، إضافةً إلى حوار مع الروائية الجزائرية ياسمينة صالح، ومواضيع أخرى متنوعة.
www.thakafamag.com

■ ألهمت أشجار الزيتون الفلسطيني الكوريغراف التونسيّة نوال إسكندراني لتنجز عرضها «ورقة الزيتون». العمل الذي انطلق قبل شهرين في عرض أوّل على خشبة مسرح MAD’Art في قرطاج، يحطّ رحاله غداً في «مسرح الجمهوريّة» (القاهرة). يشارك العرض إلى جانب أكثر من 25 عرضاً في الدورة الحادية عشرة من «المهرجان المصري الدولي للرقص الحديث». المهرجان الذي يستمرّ حتّى الخامس من تموز (يوليو) المقبل، يأتي تحت عنوان «ارقص الكون كلّه يرقص»، وتمتدّ أنشطته في مسارح دار الأوبرا بين القاهرة والاسكندرية.