عام 2007، انتشرت رسومات بانكسي في قطاع غزة والضفة الغربية. من خلال الغرافيتي على الجدران المنتصبة وسط الدمار وعلى جدار الفصل العنصري، انتقد الفنان البريطاني الاحتلال الإسرائيلي ووحشيته. ترك بانكسي في فلسطين جداريات عملاقة لأطفال يلعبون، وأخرى سخر فيها من الإجراءات المتشددة والمتسلطة للاحتلال في الضفة من خلال جدارية تظهر جندياً إسرائيلياً يقف أمام حمار ويتفحّص أوراقه ووثائقه.


اللوحة التي تحمل اسم «وثائق الحمار» التي أنجزها رسام الغرافيتي على جدار في بيت لحم، تعرض حالياً في «مركز التصميم» في لندن، قبل أن تنتقل قريباً إلى مزادات «جوليانز» في بيفيرلي هيلز في أميركا، حيث يتوقع أن يصل سعرها إلى ما بين 400 و600 ألف دولار أميركي. (نيكلاس هالن ــ أ ف ب)