للمرة الأولى في تاريخها، تغلق المدارس الرسمية اليوم في نيويورك لمناسبة عيد الأضحى. قرار أعلنه رئيس بلدية المدينة الديموقراطي بيل دي بلازيو في آذار (مارس) الماضي لـ «نعكس بذلك قوة مدينتنا وتنوعها»، كما قال. وبهذه الخطوة، تلتحق نيويورك بمدارس ولايات فيرمونت وماساشوسيتس ونيوجيرزي التي تقفل أبوابها في الأعياد المسلمة.


ويندرج هذا القرار في نضال نيويورك من أجل المساواة. وعليه، سيأخذ 1,1 مليون تلميذ في حوالى 1800 مدرسة في المدينة اليوم عطلة، بعد يوم عطلة أمس لمناسبة عيد الغفران اليهودي. وضمن الخطوات التي أعلنها دي بلازيو أيضاً، إقفال المدارس في عيد الفطر أيضاً ابتداء من صيف 2016، مضيفاً: «أعتقد أنّ هذا النوع من السياسة سيسهم في تعزيز شعور الانتماء لدى المسلمين في المدينة».