بعدما شاهدنا «معركة الجزائر» و«ناجي العلي» ضمن ثيمة «المقاومة» لشهر أيلول (سبتمبر) في «مترو المدينة» (الحمرا ــ بيروت)، يعرض عند السادسة والنصف من مساء اليوم فيلم «صوفي شول: الأيام الأخيرة» للمخرج مارك روثمند.


الشريط (120 دقيقة) الذي عرض للمرة الأولى في «بيرلينالي» عام 2005، ونال جائزة «الدب الفضي» لأفضل مخرج، رشّح في العام نفسه لجائزة «أوسكار» عن أفضل فيلم أجنبي. ويصوّر العمل الأيام الأخيرة من حياة صوفي شول قبل إعدامها عام 1943، بسبب عملها ونشاطها في حركة «الوردة البيضاء» المقاومة للنازية، خلال الحرب العالمية الثانية.

«صوفي شول: الأيام الأخيرة»: عند السادسة والنصف من مساء اليوم ــ «مترو المدينة» (الحمرا ــ بيروت). للاستعلام: 76/309363