ليس بالخبز وحده يحيا اللاجئون. هناك أيضاً ما يمكن أن يحسّن ظروف هؤلاء وفق مارك زوكربرغ. في كلمة ألقاها في أحد المنتديات التابعة لـ «الأمم المتحدة» في نيويورك أخيراً، أعلن مؤسس فايسبوك خططاً للمساعدة في توفير الانترنت لمخيمات اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.


وفيما أكد أنّ هذا سيساعد في حصول اللاجئين على المساعدات وتعزيز علاقاتهم الأسرية، قال إن وصول الإنترنت سيسهّل عمل الأمم المتحدة في تلبية أهدافها التنموية والقضاء على الفقر. كما أشار إلى أن فايسبوك يعمل مع المفوضية السامية لـ «الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين» على إنجاز هذا المشروع، مضيفاً أنّ فايسبوك يعد موقعاً مميزاً للمساعدة في تحقيق هذه الأهداف التي تعدّ ضرورة للتطوّر. لكنه لم يعلن حتى الآن المخيمات التي ستنطلق منها هذه الخطة.