الصورة التي يحتفظ بها كل روّاد شارع الحمرا عن السوري فارس الخضر مع وروده، صارت غرافيتي عملاقة على جدران أحد المباني في مدينة دورتموند الألمانية بتوقيع يزن حلواني.


تحمل الجدارية عنوان «بائع الورد»، وهي تحية من فنان الغرافيتي اللبناني إلى بائع الورد الصغير الذي ذهب إلى مسقط رأسه في الحسكة قبل أشهر، وقضى في غارة جوية هناك. أنجز حلواني الجدارية ضمن مهرجان Huna/K أخيراً، علماً بأنه الغرافيتي الثاني الذي يهديه لأحد الوجوه البيروتية الملتصقة بالذاكرة اليومية للمدينة بعد جدارية علي عبدالله الذي توفي في الشارع بسبب البرد عام 2013.