القاهرة | آخر ما كان يتوقّعه شعبان عبد الرحيم هو أن يُواجَه بتهمة «ازدراء الإسلام وإهانة القرآن». تقدّم المحامي محمد كمال ببلاغ رسمي ضدّ الفنان الشعبي المصري، يَطلب فيه التحقيق معه بسبب مقطع فيديو انتشر قبل أسبوعين عبر الإنترنت. اعتاد «شعبولا» مواجهة الانتقادات المتكرّرة للون الغنائي الذي يقدّمه بالتجاهل أحياناً والسخرية أحياناً أخرى. وعُرف صاحب «ها بطل السجاير» بشخصيته العفوية التي لا تخجل من نقائصها، كما أنّه لم يلتفت يوماً إلى الانتقادات التي تتمحور حول بنائه لشهرته على أغنيتين أو ثلاث فقط.


حافظ عبد الرحيم على لحن وحيد من أجل أن يعرف الناس أغنياته بسهولة حتى لو نسوا الكلمات فور انتهاء الأغنية. كل ذلك مرّ عليه شعبان من دون اكتراث، وهو «المكوجي» الذي انتظر الشهرة نحو عشرين سنة فصلت بين ظهوره للمرّة الأولى في الثمانينيات بأغنية «أحمد حلمي اتجوز عايدة»، وبين الهوس باسمه وبلحنه المتكرّر مع أشهر أغنياته «أنا بكره إسرائيل».
كل ما سبق لم يتضمّن يوماً بلاغاً رسمياً للنائب العام المصري، لكن المحامي محمد كمال تقدّم أخيراً ببلاغ اتهم فيه المغني بـ «ازدراء الإسلام وإهانة القرآن» بسبب مقطع فيديو (دقيقتان) يظهر فيه وهو جالس يرتدي عمامة الأزهر (يمنع القانون ارتداءها لمن لا يعملون في الجامع والجامعة)، ويردّد آيات من سور «الفاتحة» و«الإخلاص» بطريقة أقرب إلى الغناء.


يردد الفنان الشعبي في
الفيديو آيات من القرآن بطريقة أقرب إلى الغناء

ويمسك لـ«شعبولا» بالميكروفون شيخ يرتدي الزيّ الأزهريّ، قبل أن يقول أحد الجالسين عبارة «بس خلاص» ويردّدها خلفه شعبان، وهي الجملة التي يُنهي بها كل أغانيه. اعتبر المحامي أنّ المقطع «مسيئ للإسلام»، طالباً التحقيق مع شعبان ومع الشيخ الأزهري واسمه (حسب البلاغ) خالد عبد الرازق وشهرته خالد الطبلاوي. وبحسب المحامي، فإن الطبلاوي «حرّض المشكو في حقّه الأوّل (أيّ شعبان)، وخلق الجريمة في نفسه وزيّنها له، وسهّل له ارتكابها. كان يمسك له بالميكروفون ويُصحح له، ما أظهر أن المغني الشعبي تجرّأ على أن يستهزئ بالقرآن. ما يخضع للمساءلة القانونية والنقابية (نقابة القرّاء)، المنصوص عليها في جريمة التحريض طبقاً لنص المادة 171 من قانون العقوبات». وطالب المحامي أيضاً «نقابة القرّاء» (التي تضمّ مُقرئين القرآن في مصر) بالتحقيق مع المشكو في حقّه الثاني (الطبلاوي).
وكان مقطع الفيديو غير المعروف توقيت تصويره قد انتشر قبل أسبوعين على يوتيوب وتلقّفه الإعلامي سيّد علي في برنامج «حضرة المواطن» على قناة «العاصمة»، مهاجماً من خلاله شعبان بضراوة، ليصل الأمر إلى درجة البلاغ الرسمي. حتى الآن لم يصدر أي ردّ فعل عن «شعبولا» الذي يبدو في الفيديو وكأنّه يحاول تأكيد حفظه لآيات من القرآن، لا سيّما أنّه من المعروف أنّه أمّي ويحفظ كلمات أغانيه بمساعدة آخرين.