■ حان دور شوقي بزيع. ضمن لائحة عشرة شعراء لبنانيين تكرّمهم وزارة الثقافة تباعاً في إطار «بيروت عاصمة عالمية للكتاب»، يحلّ صاحب «عناوين سريعة لوطن مقتول» ضيفاً غداً على حانة «جدل بيزنطي» (كراكاس ــــ بيروت) في أمسية تكريمية يقرأ خلالها مقتطفات من أعماله. للاستعلام: 01/343451


■ بدعوة من المنتِج زياد نوفل، يستضيف نادي Basement (الأشرفية) حفلة موسيقية استثنائية يوم الجمعة بعنوان «INDEX /LEFT». أهمية الحدث تكمن في التيار الموسيقي الذي ستتمحور حوله السهرة: إنّه الـDubstep، وهو فرع من الموسيقى الإلكترونية، مغمورٌ محلياً، ويُقدَّم للمرّة الأولى في لبنان. تحمل هذه السابقة الفنية توقيع خبير التوجه غير التجاري في هذا المجال، جواد نوفل (صاحب مشروع Munma الإلكتروني الطليعي)، وشريكه زياد مكرزل. للاستعلام: 01/570505

■ يسائل العدد 42 من مجلّة «عود الند» الثقافية، سلطة الحداثة على شعراء من غزة متخذاً نموذجاً قصيدتين للشاعرين آمال العديني وخالد جمعة. وقد تناول رئيس تحرير المجلّة الكاتب عدلي الهواري موضوع دور المحرّر الثقافي في افتتاحيته التي ركّزت على عدم الخلط بين الواجبات الصحافية والمكانة الأدبية للمحرّر الثقافي. كما ضمّ العدد مجموعة من الأخبار والإصدارات الجديدة. www.oudnad.net

■ «كل الأعالي ظلّي» (دار فضاءات للنشر والتوزيع ــــ عمّان) هو عنوان المجموعة الشعرية الجديدة لـغادا فؤاد السمان التي توقّعها في الخامسة من مساء الاثنين 14 كانون الأول (ديسمبر) الحالي في قاعة الاحفالات في فندق «كومودور» (الحمرا ــــ بيروت). للاستعلام: 03/815373

■ ضمن أنشطته الأسبوعية، يستضيف مقهى «دينمو» (الحمرا) مساء اليوم الشاعر علي نصّار في أمسية يقرأ فيها من عمله الجديد. للاستعلام: 03/819397

■ وليمة تأملات وخواطر وذكريات تدعونا إليها جنان نويهض سليم. إذ توقّع الكاتبة اللبنانية عملها «وَرد على سياجي» (دار نلسن للنشر) في الثامنة من مساء غد في مقهى «سيتي كافيه» رأس بيروت.
للاستعلام: 01/802286

■ رواية لم يفرغ من كتابتها، مبعثرة على 138 بطاقة، وطلبٌ بإحراقها، هي التركة الصعبة التي خلّفها وراءه الكاتب الروسي الأميركي فلاديمير نابوكوف حين توفي عام 1977. إلا أنّ زوجته فيرا وابنه ديميتري لم ينصاعا لأوامره بحرقها بل احتفظا بها. واليوم، قرّر ابنه، مدفوعاً بضيقه المادي على ما أوردت تقارير صحافيّة، نشر رواية أبيه الأخيرة «أصل لورا». هكذا، صدر العمل في بريطانيا (Penguin) والولايات المتحدة (Knopf)، وسيصدر في شهر نيسان (أبريل) في فرنسا عن «دار غاليمار». الرواية الأخيرة لصاحب «لوليتا» تروي في مستويين قصّة طبيب الأمراض العصبيّة فيليب وايلد وزوجته فلورا المسكونة بالموت والجسد والقبح والجمال
والمرض.