أبناءُ عشيرتي الصالحون (خِيرةُ ما أنتجَتْهُ بطونُ أسلافهم من السفّاحين والكهنةِ واللصوص)

كلما ضاقت بهم سُبُلُ الحياة
يُطأطئون رؤوسَهم وضمائرهم
ويبسطون راحاتِ أكفّهم إلى فوق.
:أتراهم يُصَلّون... أم يتسوّلون؟
14/2/2015

تطهيرُ الأرض



بعد أنْ صار الجميعُ قدّيسين،
بعد أن تَطهّرتْ جميعُ الأيدي، وحَنَّتْ جميعُ الألسنة، وبُرِّئتْ جميعُ الأنياب والخناجر...
بعد أن تَرَهَّبَ الجميع، وبُيِّضتْ ضمائرُ الجميع،
والجميعُ رفعوا جباهَهم وأَكُفّهم إلى فوق وأعلنوا التوبة...
لم يَبقَ لي (أنا النشازَ الحيوانيّ الوحيدَ العاجزَ عن الصفح والنسيان)
لم يبقَ لي مِن الأعداء
مَن أحلمُ بإزهاقِ روحهِ، واقتلاعِ كبدهِ وقلبه
إلّا... نفسي.
15/2/2015