انطلقت أمس فعاليات جائزة «لائحة غونكور ــ خيار الشرق» التي ينظمها «المعهد الفرنسي في لبنان» و«الوكالة الجامعية للفرنكفونية» (مكتب الشرق الأوسط) للسنة الرابعة على التوالي.


وقع الاختيار الثلاثاء الماضي على ثماني روايات فرنكفونية سيتبارى عليها طلاب جامعيون من عشرة بلدان عربية وإقليمية، قبل أن تفوز إحداها في نهاية تشرين الأوّل (أكتوبر) الحالي بالجائزة الأدبية التي ترعاها أكاديمية «غونكور» الفرنسية العريقة. وكما العام الماضي، ستترأس لجنة التحكيم الروائية اللبنانية نجوى بركات. وكانت رواية «تحقيق مضاد» للجزائري كمال داوود مورسو قد فازت العام الماضي، وستصدر ترجمتها إلى العربية بالتعاون مع داري النشر «الجديد» (لبنان) و«برزخ» (الجزائر) في 25 تشرين الأوّل ضمن «معرض الكتاب الفرنكفوني» في بيروت.