افتتح رئيــس دائــرة الموانئ البحرية والجمـارك في الشارقة خالد بن عبدالله بن سلطان القاسمي مساء أوّل من أمس معرض «البعد الإنساني في رسوم جبرانية» لأعمال الفنان والأديب اللبناني جبران خليل جبران (1883 ــ 1931/ الصورة)، الذي يستضيفه المعرض بالتعاون مع لجنة جبران الوطنية في لبنان.


ويقدّم المعرض فرصة نادرة للتعرف على الأعمال الأصلية لواحد من أهم الفنانين والأدباء في القرن العشرين، وهو يضم 30 عملاً من لوحات تشكيلية زيتية، ومائية وأخرى مرسومة باستخدام الفحم على ورق وكانفاس، إضافة إلى مخطوطات ودفاتر تعود لجبران. وتُظهر الأعمال مزيجاً من التأثيرات العربية والغربية في فن جبران، ويتيح المعرض المستمر حتى 10 كانون الأوّل (ديسمبر) المقبل لزوّاره فرصة اكتشاف العلاقة المتبادلة بين فنه ومؤلفاته.