خصصت صحيفة Dagbladet Information الدنماركية عددها الصادر يوم الجمعة الماضي لـ 12 لاجئاً، رووا قصصهم وتحمّلوا مسؤولية التحرير ليوم واحد. في العدد الخاص المؤلف من 48 صفحة، وقع القرّاء على مقالات عن «أساطير» تتعلّق بأزمة اللجوء، وبعائلات دنماركية استقبلت لاجئين، وبمشاكل تواجهها كرديات في بلادهن بعد مغادرة الرجال إلى القارة العجوز. أصحاب النصوص سبق أن عملوا كصحافيين في سوريا، والعراق، وأفغانستان، وكينيا، والصومال، وتايلاند...


علماً بأنّ عمل موظفي الجريدة اقتصر على المساعدة في التحرير والترجمة. وفي حديث لـ The WorldPost قال رئيس التحرير أندريس فجوردباك ترير إنّ هذا المشروع يظهر المقوّمات الكبيرة التي يمكن أن يقدّمها هؤلاء إلى الدنمارك، «في حال قرّرنا النظر إليهم أبعد من كونهم مجرّد مشكلة».