بشير صفير
تتوالى أنشطة «مسرح المدينة» ضمن برنامج «حفلات آخر الصيف». التظاهرة الفنية التي تنظّمها شركة «فوروورد ميوزك»، تصل إلى الحفلة الوحيدة التي يقدّمها زياد سحّاب وفرقته مساء غدٍ. بدايةً، وسّع المنظّمون البرنامج الأساسي الذي كان قد أعلِن سابقاً وكان سيُختتم مع سحّاب. إذ تمّت إضافة موعدَين، الأول مع الفنان خالد العبدالله (10/9) الذي يعدّه كثيرون «معتدياً» على أعمال الشيخ إمام، على أن يختتم المهرجان في 12 من الشهر الجاري مع الفنانة مي نصر.
إذاً، مساء غدٍ، يقدّم زياد سحّاب حفلة بعنوان «دلوقتي بحبّ المنغا» ضمن المهرجان الذي يتخذ بشكل أو بآخر طابع الأماسي الرمضانية. وتأتي مساهمة سحّاب في هذا الحدث بعد أمسيات عدة أحياها الفنانون: سميّة بعلبكي، عيسى غندور، الشيخ صلاح يموت مع مصطفى سعيد، بالإضافة إلى شربل روحانا. وهنا يجب القول إنّ الأمسية التي أحيتها فرقتا الشيخ صلاح يموت ومصطفى سعيد لم تكن بالمستوى المرتقب، أقله لناحية التنفيذ الذي شابته بعض الهفوات نتيجة نقص في التمارين على ما يبدو. لكن حضور الشيخ يموت شكّل قيمةً معنوية كبيرة، تحمل خبرة عمر في مجال الإنشاد الديني.


أغنيات قديمة وأخرى جديدة ستصدر قريباً في ألبوم «شي مش شخصي»
يقدم سحّاب في هذه الحفلة مجموعة من أغانيه الخاصة القديمة التي صدرت في ألبومَيه «عيون البقر» و«رح نبقى نغني» بالإضافة إلى أعمال قدمها في الحفلات فقط، وستصدر في ألبومه الثالث بعد شهرين. أمّا الجزء الأهم من الحفلة فيتمثل في مجموعة أغنيات جديدة، كتبها ولحنها سحّاب، وستصدر قريباً في ألبوم خاص للفنان إيلي رزق الله، سيحمل عنوان «شي مش شخصي».
من ألحانه، سيؤدي زياد سحّاب في «دي الوقت بحبّ المنجى» أغنيات كتبت نصوصها مجموعة من الشعراء المصريين المعاصرين، مثل: فؤاد حداد، عبد الرحمن الأبنودي، صلاح جاهين، جمال بخيت، محمد خير وغيرهم، بالإضافة إلى نصوصه الخاصة. وتشارك في هذه الأمسية فرقة سحّاب المؤلفة من غسان سحّاب (قانون)، بشار فرّان (باص)، أحمد الخطيب وسلمان بعلبكي (إيقاعات)، أحمد شبّو (كمان)، جورج قسيس (بيانو) وياسمينا فايد (غناء).


9:30 مساء غد الأحد ــ «مسرح المدينة» (الحمرا ــ بيروت). للاستعلام: 01/753010 www.forwardmusic.net