يبدو أنّ «منظمة الصحة العالمية» تتجه نحو تأكيد أنّ لحم الخنزير المقدّد والسجق وغيرهما من اللحوم المصنعة تسبب السرطان. هذا ما أكده مصدر مطلع لصحيفة «دايلي مايل» البريطانية أمس، مشيراً إلى أنّ اللحم الأحمر قد يُدرج على قائمة المأكولات «المسرطنة للبشر»، وينضم بذلك إلى خانة السجائر والكحول والحرير الصخري، مرجحاً أن يتم إعلان الموضوع بعد غدٍ الإثنين.


موقع NHS Choices و«صندوق أبحاث السرطان العالمي الدولي» أفادا بأنّه رغم فوائد لحم البقر والغنم والخنزير، هناك دليل على وجود رابط بين «تناول اللحم الأحمر والمصنّع وخطر سرطان الأمعاء»، مشدداً على أنّ «الأشخاص الذين يتناولون الكثير من هذه الأصناف معرّضون للإصابة بهذا المرض أكثر من أولئك الذين لا يُكثرون منه».