بعد سرقة الإسرائيليين كل شيء من الأرض إلى الحمّص، تمحورت التشكيلة التي قدّمها مصمّم الأزياء الإسرائيلي يارون مينكوفسكي أخيراً خلال «أسبوع تل أبيب للموضة» حول الكوفيتين الفلسطينية (مصنوعة من اللونين أبيض وأسود) والأردنية (مصنوعة من اللونين الأبيض والأحمر).


كوفيات أوضح المصمّم أنّه «استوردتها من الخليل». طبعاً، هرعت صحف الاحتلال إلى استثمار هذه الخطوة في تبييض صورة المعتدي، إذ وصف عدد كبير منها، بينها «تايمز أوف إسرائيل»، ما حصل بأنّه «رمز للتعايش». التشكيلة التي ضمّت أزياء يومية وفساتين سهرة، حوت أيضاً تصاميم من توقيع ابنة مينكوفسكي «أوري» البالغة 14 سنة، أبرزها ثياب سباحة على شكل علم إسرائيل!