◄ السيناريست وحيد حامد اعتذر عن عدم المشاركة في كل البرامج الرمضانية على القنوات المصرية، طلباً للراحة وعدم الدخول في معارك فكرية جديدة، بعد المجهود الكبير الذي بذله أثناء عرض أخر أفلامه «احكي يا شهرزاد». فيما كرر نور الشريف الاعتذار هو الآخر، لكن بسبب ارتباطه بتصوير المشاهد الأخيرة من مسلسل «الرحايا». بينما غابت مي عز الدين هي الأخرى للهروب من السؤال المتوقع عن سبب انفصالها السريع عن لاعب الكرة الشهير محمد زيدان.


◄ حنان ترك عادت واعتذرت عن عدم مواجهة إيناس الدغيدي في برنامج «الجريئة» من دون إبداء الأسباب. كذلك اعتذر الشيخ خالد الجندي عن الظهور في البرنامج بسبب ارتباطه يومياً بتقديم برامج مباشرة على قناة «أزهري». لكنّ بعضهم أرجع اعتذار الجندي إلى تفادي حملة هجوم متوقعة لموافقته على التحاور مع الدغيدي التي تثير غضب الإسلاميين طيلة الوقت.

◄ أبدى خلدون غنيم ـــــ ممثّلاً لقبائل بني غانم الهلالية ـــــ اعتراضه الشديد على مسلسل «فنجان الدم»، مضيفاً أنّه مليء بالإساءات إلى قبيلته، إذ تضمّن ذكر أسماء صريحة لشخصيات تاريخية مثل شخصية الشيخ حليس.

◄ استضافت المخرجة إيناس الدغيدي في برنامجها «الجريئة» المخرج خالد يوسف، الذي تحدّث عن حياته ونشأته في كنف أسرة دينية، وحفظه للقرآن على يد والده الذي تزوج سبع مرات وكان عمدة القرية، وكان خالد يوسف الابن الرقم 13. وعن رأيه في الفنانات المحجّبات، قال خالد يوسف: «الفنانة التي ترتدي الحجاب عليها أن تعتزل الفن ولا تفكر فيه أبداً، لأن الحجاب يقيّد الفن. والفن لا بد من أن يكون حراً بلا قيود، ولهذا أنا أرفض التعامل مع المحجّبات».