انطلقت «مهرجانات بعلبك الدوليّة» مساء السبت، بتحيّة إلى المعلّم الفرنسي الذي صالح الجمهور العريض مع الرقص... من فرقته «باليه لوزان» بإدارة جيل رومان


بيار أبي صعب
عام ١٩٧٢ جاء موريس بيجار إلى بعلبك، لتقديم باليه «روميو وجولييت» الذي كان قد صمّمه قبل ست سنوات في بروكسل، مشتغلاً على موسيقى هكتور برليوز. وبعد كل هذا الوقت، ها هو جيل رومان ــــ تلميذه ووريثه على رأس BBL «بيجار باليه لوزان» ــــ يحيي عاشقَيْ فيرونا الشكسبيريين، بادئاً برنامجه اللبناني بمشاهد من العمل المذكور، في افتتاح «مهرجانات بعلبك» ليلة أول من أمس.