أكد وزراء الإعلام العرب، في الجلسة الافتتاحية لـ«مجلس وزراء الإعلام العرب»، أهمية قيام الإعلام العربي بدور استراتيجي في خدمة القضايا العربية، وخصوصاً القضية الفلسطينية، وعدم الخوض في أي أمور قد تزيد الخلافات العربية والفلسطينية.

وطالبوا في الجلسة الافتتاحية لاجتماعات الدورة 42 للمجلس في مقر «جامعة الدول العربية» في القاهرة يوم الأربعاء، «بضرورة إبلاغ وسائل الإعلام العربية الرأي العام الدولي بالرؤية العربية الصحيحة من قضايا العرب العادلة». واتفق الوزراء على إقامة مفوضية عامة للإعلام العربي لتنظيم البث الإذاعي والتلفزيوني عبر الفضاء، وفقاً للمبادئ المتفق عليها، مع الالتزام باحترام الحق في التعبير وحرية الرأي وتفعيل الحوار.
من جهته، شن وزير الإعلام المصري أنس الفقي هجوماً حاداً على بعض القضائيات العربية «التي استغلت أحداث العدوان الأخير على غزة بداية هذا العام وكرّست التفرقة بين البلدان العربية».