■ «عملكما هذا جناح النفس»، كتب مرسيل خليفة إلى كنان العظمة ودينوك ويجراتنه مثنياً على أسطوانتهما المشتركة «قصص مركّبة، أصوات بسيطة». ما يصفه خليفة بهذه الكلمات، هو 8 مقطوعات يؤديها الموسيقي السوري الشاب على الكلارينت، ومعه أحد أبرز موسيقيي الجيل الجديد في كندا عزفاً على البيانو. ألحان الأسطوانة من تأليف العظمة وويجراتنه، وسيقوم الثنائي بجولة عربيّة لتسويقها، يبدآنها في الأردن على خشبة «مسرح البلد» مساء الأحد 17 أيار (مايو) الحالي (للاستعلام: 0096264652005)، ويختتمانها عند الثامنة والنصف مساء 22 منه على خشبة «مسرح بابل» (الحمرا ـــــ بيروت، للاستعلام: 01/744034). وسيقدّم الثنائي حفلتين في سوريا الأولى على خشبة «مسرح الدراما ـــــ دار الأوبرا» (18/5)، والثانية في «مديرية الثقافة» في حلب (19/5)، وستكون القاهرة على موعد مع حفلة واحدة على خشبة «مسرح الجنينة» (21/5).


■ خشب، مواد مكرّرة، ومواد مختلفة، استخدمها التشكيلي مروان نحلة (1965) لينحت ويصمّم ويرسم أعمالاً تخرج نحو مناطق حميميّة في نفسه. بعدما عرض أعماله في معارض فرديّة ومشتركة منذ التسعينيات في لبنان والولايات المتحدة وفرنسا، يحطّ معرضه Psychedelicatess في «غاليري آرت لاونج» (النهر ـــــ بيروت)، ابتداءً من الثامنة مساء 15 الحالي. بورتريهات عبثيّة، وشخصيات تخرج مباشرة من صلبه تشبه الملصقات في كولاج متقن، يستمرّ عرضها حتّى 14 حزيران (يونيو) المقبل. للاستعلام: 03/997676

■ صناعة الكتاب في ضوء مشاكل تسويقه ونشره في العالم العربي، ستمثّل محور «الملتقى العربي الثالث لصناعة الكتاب». المؤتمر الذي دعت إليه «دار النهضة العربية»، و«جامعة الدول العربية/ المنظمة العربية للتنمية الإدارية»، و«بيت الحكمة ـــــ بغداد» على هامش احتفاليّة «بيروت عاصمة عالمية للكتاب 2009»، يفتتحه وزير الثقافة تمام سلام عند العاشرة صباح اليوم، في «فندق البريستول» (الحمراء ـــــ بيروت) ويستمرّ حتّى 15 أيار (مايو) الحالي.

■ بعد عرضهما «بْ لَيلي مِن آذار» الذي استعادا فيه الحرب بما يشبه الطقوس الوثنيّة منذ عامين، تعود خلود وخالد ياسين، إلى الخشبة ذاتها، ليكملا ما بدآه حينها. عملهما الأخير Entre Temps، عرضٌ للرقص المعاصر، يلتقي فيه إيقاع خالد مع أداء خلود، ليستقطعا الوقت أو يوغلا في قياسه ومراكمته أو التقاطه ومباغتته... دعوة إلى رحلة في موسيقيّة الجسد، تنطلق مساء غد عند الثامنة والنصف على «مسرح مونو» وتستمرّ حتّى 16 أيار الحالي. للاستعلام: 01/202422

■ في مزج بين الواقعي والتجريدي، بين الأساليب الشرقيّة والغربيّة، تدعونا التشكيليّة هيلين كرم إلى إعادة النظر في كيفية تكوّن الحيّز الحضري. في معرضها «ذاكرة أماكن»، نوافذ وسلالم وشرفات وأقواس شرقيّة، تستعيد من خلالها صاحبة التجربة الكبيرة في تصميم الأزياء للمسرح («قطط رينيه الديك»، «حمام بغدادي»...)، شيئاً من ذاكرة بيروت. المعرض الذي يفتتح عند السادسة مساء غد في «زيكو هاوس»، يواكبه عرض سمعي بصري لمشاهد هدم مبانٍ في وسط بيروت. للاستعلام: 03/614355