في شباط (فبراير) المقبل، تطلق قناة «الجديد» برنامجها الجديد «صوتك شغلة» الذي يُعنى بالبحث عن المواهب الغنائية في القرى والمناطق اللبنانية النائية بمساعدة المغنّي أمير يزبك. تتولّى تقديم البرنامج ميراي مزرعاني حصري التي خاضت سابقاً تجارب من هذا النوع مع الإعلامي الراحل رياض شرارة.


يتضمّن البرنامج لجنة تحكيم تتألّف من المخرج سيمون أسمر، إلى جانب بعض الملحنين والشعراء الذين يتغيّرون في كل حلقة. العمل الذي جرى الإعداد له خلال الصيف الماضي، يبدو أنه سيواجه مشاكل عدّة فور ولادته على الشاشة الصغيرة (الأخبار 2/9/2014)، إذ قرّر المقدّم طوني خليفة (الصورة) أن يُعلن الحرب على «الجديد» إذا قرّرت عرض «صوتك شغلة» قريباً.
وتشير مصادر مقرّبة من خليفة الذي لم يجب على اتصالاتنا إلى أن مقدّم «1544 طوني خليفة» (الإثنين 21:45 على mtv) يستعدّ لرفع دعوى قضائية ضدّ «الجديد» فور بثّ عملها الغنائي.

يهدد الاعلامي برفع دعوى
قضائية ضد القناة بسبب البرنامج


ويرى الإعلامي اللبناني أنّ فكرة البرنامج تعود إليه، إذ اقترحها سابقاً على القائمين على «الجديد» ووافقوا عليها. وتضيف تلك المصادر أن خليفة كان قد اتفق مع المحطة على تقديم البرنامج، إلا أنّ التعاون لم يكتمل لأنه ترك برنامج «للنشر» قبل أشهر وانتقل إلى mtv. وأحبّ خليفة أن يُعرقل برنامج «صوتك شغلة» على طريقته الخاصة، إذ قرّر بدءاً من الأسبوع الماضي استضافة فقرة غنائية في برنامجه «1544 طوني خليفة» تتعلّق بأصحاب مهن كانوا يحلمون بأن يصبحوا فنانين. في السياق نفسه، لفت المدير العام لقناة «الجديد» ديمتري خضر في حديث لـ «الاخبار» إلى أن غالبية البرامج التي تعرضها القناة، يُقال إنّها مأخوذة من مجموعة أفكار لإعلاميين ومغنين، لكن «في الحقيقة فإنّ «صوتك شغلة» هو من صناعة «الجديد» فقط». وينفي خضر إمكانية أن يرفع خليفة دعوى ضدّ «الجديد»، قائلاً «لا أتوقع ذلك أبداً». باختصار، هل تندلع الحرب الإعلامية بين «الجديد» وطوني خليفة بسبب «صوتك شغلة» أم ستحلّ المشكلة وديّاً بين الطرفين؟