◄ في كتابه «نار المقدَّس والمحرَّم ـــــ الكاريكاتور الدنماركي من كوبنهاغن إلى الأشرفية» (مختارات)، يتناول الباحث أنطوان سلامة ظاهرة الرسوم الكاريكاتوريّة الدنماركيّة وما أثارته من سخط في العالم الإسلامي. يحدد سلامة في الباب الأول من دراسته المندرجة في إطار علم الاجتماع أسباب نشوء النزاع بشأن الرسوم، وتأثيراته المتنقلة في مختلف الدول الإسلاميّة، إضافةً إلى ما أثارته من ردود فعل في الغرب. ينتقل بعدها إلى تحليل أثر الأزمة على لبنان، تبعاً لما شهدته منطقة الأشرفيّة بعد التظاهرة الشهيرة منذ عامين. يخلص الكاتب إلى ضرورة التوصّل إلى صيغة لاحتواء «الحالة السنيّة المتشددة» في لبنان.


◄ في عددها الثاني، تبدو مجلّة «جسد» الثقافيّة، التي ترأس تحريرها الشاعرة جمانة حدّاد، وقد استوت في خانة المجلات الثقافيّة العربيّة السائدة التي تراكم المواد والمساهمات والنصوص والصور والرسوم. الفرق طبعاً هو زاوية الطرح والمعالجة التي تركّز على الجوانب الحسيّة والإباحيّة والجنسيّة المختلفة، أي الجسد من منظار الفكر والإبداع. هكذا تتجاور نصوص أدبيّة (رشا الأمير: «المرّة الأولى»، يوسف المحيميد: «بوسة أخيرة»...) وشعريّة (إيمان إبراهيم) ومقالة استفزازيّة ساخرة (رامي الأمين: «سأحدثكم عن عضوي الذكري»)، ودراسات نقديّة (نجوى بركات: «أجساد بينا باوش»)، مع مقتطف تراثي من «الروض العاطر» للإمام النفزاوي (في أسماء الباه)، وايروس في المطبخ (نينار إسبر)، وترجمة نص لإلفريد يلينيك، ومقالات ودراسات نسويّة (منى فيّاض: العنف الجسدي ضدّ المرأة)، وحوار أجراه المعطي قبّال مع ميشال أونفري...

◄ من سليم تقلا وبشارة تقلا في صحيفة «الأهرام» المصريّة، مروراً بإبراهيم اليازجي وخليل مطران ومي زيادة، وصولاً إلى آسيا داغر وماري كويني ويوسف شاهين وغيرهم، وجوه أسهمت بالحياة الثقافية والإعلامية المصريّة. يجمع بين هذه الأسماء كلّها أنّها من أصل لبناني. قصص هؤلاء وأثرهم في الحياة المصريّة يرويها فارس يواكيم في كتابه «ظلال الأرز في وادي النيل ـــــ لبنانيون في مصر» (دار الفارابي)، يتتبّع رحلة لبنانيين كثر في «أمّ الدنيا»، وخصوصاً في الربع الأخير من القرن التاسع عشر وطيلة القرن العشرين.

◄ «الدولة الوطنيّة المعاصرة: أزمة الاندماج والتفكيك» (مركز دراسات الوحدة العربيّة)، كتاب تغوص فيه مجموعة من الباحثين في ما شهدته العقود الأخيرة من القرن الماضي لناحية تراجع فكرة الدولة الوطنية وبنيتها في أكثر من منطقة حول العالم. الأبحاث الثمانية التي يتألف منها الكتاب تتناول مسألة الدولة الوطنية ومستقبلها في العالم العربي، في ظلِّ تنوِّع تحديات العولمة والهيمنة والاستعمار الجديد. يلحظ الكتاب ـــــ الدراسة أنّ حقبة التحرر والاستقلال الوطني بقيت ناقصة أمام تراجع أبرز عناصرها، أي بناء التجربة الديموقراطيّة، ويسلِّط الضوء على كيفية بناء الدولة الوطنية لجهة إعادة الإنتاج في مواجهة التفتيت، والتطوّر الديموقراطي.