strong>منار ديب

انطلقت أخيراً قناة «المشرق» السورية الخاصة التي تبثّ من دبي، مقدّمةً صورةً مغايرة للفضائيات السورية، بدءاً بهويّتها البصرية وتصاميمها الغرافيكية، وصولاً إلى برامج مشغولة بروح شابة، موفّرةً إطلالةً جديدة على المشهد السوري. «المشرق» التي تعطي الانطباع بأنّها قناة ترفيهية للوهلة الأولى، لا تخالف هذا الانطباع لكنّها ليست خفيفة، بل إنّ البعد الثقافي حاضر في برامجها. وهي تغامر بالاعتماد على كوادر شابة، بعضها يخوض تجربة العمل التلفزيوني للمرة الأولى.
لدى «المشرق» 11 برنامجاً أسبوعياً (إنتاج شركة Life Point) يجري تصوير عدد منها في استوديوهات المحطة في سوريا، وتعتمد على التصوير الخارجي. هذه البرامج تعرض ثلاث مرّات، وتتقاسم ساعات البث معها ثلاث نشرات إخبارية بتوقيت دمشق والإمارات، واحدة في الساعة الرابعة تبث من القاهرة، والثانية في السابعة «هنا سوريا» من دبي، ونشرة للشؤون المحلية في سوريا ونشرة لأخبار العالم في التاسعة مساءً من دبي.
وتعرض «المشرق» فيلمين أجنبيين، يومي الثلاثاء والخميس، وتعاود اكتشاف الأرشيف السينمائي السوري، فتقدّم خمسة أفلام سوريّة أسبوعياً، لحفظ الذاكرة. للدراما حصة طبعاً، لكنّ «المشرق» لا تقترح دراما منافسة، بل تعرض مسلسلات تعود إلى سنتين.
من برامج المحطّة الخاصة، «النساء أولاً» Ladies first (يلحظ أنّ القناة تعتمد تسميات أجنبية لعدد من برامجها) الذي تقدّمه الممثلة ديمة بياعة، والكاتبة سمر يزبك، ومصممة الأزياء هلا جرجورة، ومهندس الديكور لؤي مردم بك. البرنامج الذي ينتمي إلى الـ«توك شو» يتناول مواضيع مختلفة، لكنّ طابع التسلية يغلب عليه. أما «أضواء المدينة» فهو إعداد وتقديم الكاتبة ديمة ونوس، يحاور في كل حلقة شخصية ثقافية. «حكاية سورية» برنامج لافت من إعداد راما جرمقاني وإخراج آمن العرند، يستعرض التغيرات التي أصابت حقلاً مهنياً أو إبداعياً في المجتمع السوري خلال العقود الماضية، الحلقة الأخيرة من البرنامج تناولت الموسيقى والغناء في سوريا. «حكايا الليل» لماريا شحادة يدخل إلى عالم المهن الليلية، و«حياة الآخرين» للينا العبد، يقحم فريقاً من الشباب في مهن جديدة. Discover Syria لرنا الصوا ومحمد رامي الجندي جولة سياحية غير تقليدية في أنحاء سوريا. «نايت لايف» لعبدو مدخنة، يصوّر حياة الليل والسهرات الصاخبة، لكنّه يهدف إلى تقديم صورة «سياحية» للبلد، نائياً عن هموم الواقع الحقيقيّة.



«سوريا دراما» و «شام»