◄ المخرج التونسي شوقي الماجري (الصورة) مشغول حالياً بالتحضير لمسلسل «بغداد أيام الغضب والثورة» الذي يتناول بغداد بعد سقوطها بيد الاحتلال الأميركي. المسلسل مرشح لبطولته غادة عادل وعابد فهد ومجموعة ممثلين عراقيين وأتراك. كتب له السيناريو والحوار خالد خليفة ورصدت شبكة art ميزانية قدرها 4 ملايين دولار لإنتاجه.


◄ «48 ساعة» عنوان البرنامج الجديد الذي سينطلق الأسبوع المقبل على شاشة قناة «المحور»، من تقديم منى سالمان مذيعة قناة «الجزيرة» وإعداد بشير حسن رئيس التحرير السابق لبرنامج «تسعين دقيقة». البرنامج يبث يومي الخميس والجمعة من كل أسبوع ويحمل الطابع السياسي.

◄ تصدر مسلسل الكارتون الشهير «Tom & Jerry» ملف أشهر 25 مسلسل كارتون لدى الأطفال العرب الذي صدر أخيراً ضمن ملفات عدد شهر فبراير من مجلة « Goodnews TV» المتخصّصة في عالم الفضائيات، وجاءت حلقات «توم وجيري» في المركز الأول بفارق كبير عن أقرب المنافسين. بينما جاء في المراكز من الثاني إلى العاشر مسلسلات «علاء الدين والمصباح السحري»، «بكار»، «كابتن ماجد»، «الجاسوسات»، «ماوكلي فتى الأدغال»، «Ninja turtles»
«كونان»، «أسطورة طرازان»، «سوبر هنيدي». وكان حصول مسلسل «بكار» على المركز الثالث مفاجأة كونه توقف عن العرض منذ فترة، فيما جاء مسلسل «سوبر هنيدي» في المركز العاشر وهو من بطولة محمد هنيدي وطلعت زكريا ليكونا العملين الوحيدين المصريين في القائمة.

◄ إنضم الفنان سعيد صالح لقائمة المنسحبين من الجزء الثاني من مسلسل «المصراوية» واستعان المخرج إسماعيل عبد الحافظ بمحمود الجندي بديلاً لصالح، كما جاءت منال سلامة بدلاً من روجينا وميس حمدان بدلاً من غادة عادل التي اعتذرت قبل التصوير بفترة مع هشام سليم الذي حل بدلاً منه ممدوح عبد العليم.

◄ ليلى علوي (الصورة) تعود في رمضان المقبل. الخبر أصبح أكيداً وفق ما أكّد مصدر مقرّب من النجمة المصرية، على أن تعلن ليلى اسم المسلسل بعد عودتها من إجازة قصيرة في أوروبا، لكن المصدر أشار إلى أنّ المسلسل لن يكون «ليلة الرؤية» أو «زهرة والعفاريت» وكلاهما رشحت «علوي» لبطولته لكن كلا المشروعين لم يكتمل.

◄ لا يزال الجدل يدور حول إمكان تجسيد شخصيتي الإمامين الحسن والحسين بن علي في مسلسل «الأسباط». وقال المنتج الكويتي محمد العنزي والمخرج السوري عبد الباري أبو الخير أنهما يعملان على تنفيذ المشروع متسلحين بفتاوى تبيح ذلك. ومقابل ذلك، أكد وزير الأوقاف السوري محمد عبد الستار إنّ وزارته «لا يمكن أن تسمح بتصوير العمل في سوريا إن كان يظهر وجه الإمامين أو أياً من آل البيت أو أحد الخلفاء الراشدين أو أمهات المؤمنين. وأضاف أنه عرض الأمر على الشيخ محمد سعيد رمضان البوطي الذي أفتى «بعدم جواز ذلك محذراً من فتح باب الفتنة وأن يكون الأمر مقدمة لتجسيد شخصية الرسول».