■ في مناسبة صدور ألبومها Syrian Contemporary Chamber Music، تحلّ «مجموعة مهرجان دمشق لموسيقى الحجرة» ضيفةً على مسرح «مونو» في الثامنة والنصف من مساء الغد. والفرقة هي أول مجموعة عربية تقدّم أعمالاً لمؤلفين موسيقيين سوريين معاصرين، وتتألّف من حسن معتز (تشيللو) من مصر، ورامي خليفة (بيانو) من لبنان، ووسام بن عمار (فيولا) من تونس، ومن سوريا ميسا اليماني (كمان) وكنان العظمة (كلارينيت) وهو المدير الفني للمشروع. للاستعلام: 01/202422


■ «رحلة الحنين إلى فلسطين» هو عنوان العرض الذي تقدّمه فرقة «الكرمل» الحيفاويّة للرقص والغناء في مبنى بورصة مدينة Saint Denis في ضواحي باريس. يرصد العمل حالة قرية فلسطينية قبل النكبة وبعدها. كما تتخلّل العرض تحيةٌ إلى محمود درويش من خلال قراءة مقتطفات من أعماله بالعربية والفرنسية بمرافقة موسيقيّة لفرقة «القدس».
■ يحتضن «معهد العالم العربي» في باريس من 26 الحالي حتى 28 الشهر المقبل معرض «دمشق ــــ باريس: نظرات متقاطعة» الذي يقدّم مئة عمل بين لوحات ومنحوتات أنجزها 44 فناناً باريسياً، و14 فناناً دمشقياً. ويشارك في المعرض فنانون عبّروا بحريّة عمّا توحي لهم هاتان المدينتان. وتُعدّ هذه التظاهرة الأولى من نوعها، وستنتقل إلى دمشق العام المقبل. ويتزامن المعرض مع إصدار كتاب يحمل العنوان نفسه، بمشاركة 80 كاتباً وشاعراً فرنسياً وسورياً وأشرف على إعداده خلدون زريق.
http://europia.org/DamasParis/accueil.htm

■ البرنامج المسرحي حافل في بيروت هذه الأيّام. في مسرح «بابل» تتواصل عروض «الزير سالم ودكتور فاوست» التي تحمل توقيع شكيب خوري، أحد روّاد المسرح اللبناني الحديث (للاستعلام: 01/744034). فيما تقدّم الفنّانة الشابة نانسي نعوس عرضها المسرحي الراقص «لحظة تلاشي»، موسيقى وائل قديح، وتجهيز دافيد ماتياس، اليوم وغداً على خشبة مسرح «دوار الشمس» (الطيونة ــــ للاستعلام: 01/381290).

■ هو عرض جديد للمخرج اللبناني لوسيان بورجيلي يجعل من المشاهد ممثّلاً ومشاركاً لا شاهداً فقط. «متلنا متلك» الذي اختير لتمثيل الشرق الأوسط ضمن «المهرجان الدولي للمسرح التجريبي» في أمستردام، سيبدأ عرضه في 28 الحالي في مسرح «مونو» (الأشرفية) ويستمرّ حتى 13 الشهر المقبل. للاستعلام: 03/094119

■ يعود التشكيلي المغربي حكيم الغزالي إلى غاليري «البارح للفنون التشكيلية» في البحرين، بمعرض شخصيّ يفتح فيه فصلاً جديداً في تجربته الفنيّة، ومرحلةً جديدةً من التجريب. في معرضه «أبواب الضوء»، أنجز الغزالي عشرة أعمال تتركّز على وظيفة الباب في المغرب وتاريخه. www.albareh.com