باسم الحكيم

على رغم سطوة الشاشة الصغيرة في رمضان، تحرص إذاعة «النور» على خوض المنافسة عبر برامجها. وهي تراهن في المقام الأول على الدراما التاريخيّة التي أنتجتها في 30 حلقة، «عبد القادر الجزائري» (1807- 1883) (كتابة عدي الموسوي وإخراج حسن الشيخ). ويروي العمل (يومياً عند الساعة 16:30)، سيرة المجاهد الجزائري ومواجهته للغزو الفرنسي لبلده قي القرن الـ18 وجمعه جزءاً كبيراً من أفراد الشعب الجزائري في دولة موحدة. وذلك مع الممثلين صالح الحايك وهشام كفارنة من سوريا، وصبحي عيط وأمل المصري من لبنان. ويتوقّف العمل عند مسألة اضطرار فرنسا عام 1934، إلى توقيع اتفاق هدنة معه، اعترفت فيها بدولة الأمير عبد القادر الذي اتجه بعدها إلى تنظيم شؤون البلاد وتطويرها. ويرى الحايك الذي يؤدي دور الأمير أن «الجزائري يمثل نقطة بيضاء في تاريخنا الإسلامي والعربي»، بينما يثني كفارنة على كتابة النص والحبكة الفنيّة المشغولة بتقنية إذاعية متميزة. ويؤدي الأخير شخصيّة معاون الجزائري الذي رافقه في مسيرته منذ بداية الثورة. ثم رافقه أيضاً حين تسلم الجزائري قيادة الثورة، وفي رحلة نفيه إلى فرنسا. ويكشف أن «العمل يعرض حقبة من تاريخ الجزائر، لكنه يبدو كأنه يتحدث عن خيار المقاومة الآن كخيار وحيد».
تبث الإذاعة على الموجات التالية: 91,7 و91,9 و92,2