صباح أيوب

مع عودة ملف اللبنانيين في إسرائيل إلى الواجهة السياسية والإعلامية في الأسابيع الأخيرة، تواكب محطّة «أخبار المستقبل» القضية، وتعرض هذا المساء وثائقياً بعنوان «لبنانيون في إسرائيل» (من إنتاج شركة «ليمسات» للخدمات الإعلامية)، ومن إعداد أمل شحادة التي آثرت عدم البوح بأي معلومة عن الشريط إلا عبر المحطة نفسها. من هنا، تشير ديانا مقلّد، مديرة قسم البرامج غير السياسية في «أخبار المستقبل»، إلى أنّ الوثائقي يسلّط الضوء على الوضع الحالي للعائلات اللبنانية التي فرّت إلى إسرائيل في عام 2000، و«قد اختيرت نماذج متعددة وشاملة من تلك العائلات». فلماذا فرّت إلى إسرائيل؟ وكيف تعاملت معها الدولة العبرية؟ كيف تعيش الآن؟ وهل تفكّر بالعودة إلى لبنان؟ أسئلة كثيرة سيحاول الفيلم الإجابة عنها في 40 دقيقة. كما سيتضمن مقابلة مع قائد «جيش لبنان الجنوبي» خلال الاحتلال الإسرائيلي، أنطوان لحد، إضافة إلى مشاركة عضو الكنيست السابق، يوسي ساريد، عبر شهادة عن تجربته مع «جيش لحد» أثناء الاحتلال. كما سيُتبع الفيلم بجلسة نقاش يديرها نديم قطيش.
ويبقى السؤال: كيف ستعالج «المستقبل» هذه القضية؟ من الممكن تفهّم وضع هؤلاء «النازحين» من وجهة نظر إنسانيّة، أو باسم الوحدة والمصالحة الوطنيّة وتصفية الحساب مع الماضي... لكن حذار من تبرئتهم، أو التقليل من أهميّة «الخيانة»، الآن تحديداً، وقد اتخذت المواجهة مع العدوّ الإسرائيلي أشكالاً جديدة!

22:00 على «أخبار المستقبل»