على الرغم من القوانين الصارمة التي تطبقها الولايات المتحدة لمكافحة المخدرات، إلا أن عدد الذين يتعاطون الكوكايين والماريجوانا فيها هو الأعلى مقارنة بـ17 دولة أخرى في العالم.

وتوصلت الباحثة لويزا دنغهارت إلى هذه النتيجة استناداً إلى تقرير حديث أعدّته «منظمة الصحة العالمية».
وبحسب التقرير الذي نشر في PloS Medicine فإن 16,2% من الأميركيين تعاطوا الكوكايين خلال حياتهم، يليهم في ذلك النيوزلنديون بنسبة 4,3% ، مشيراً إلى أن تعاطي الأميركيين الماريجوانا كان الأعلى في العالم 4,42% يأتي بعدهم النيوزلنديون بنسبة 41,9%.
ومن المفارقة أن دولاً مثل هولندا تتبع سياسة أقل تشدداً من غيرها في مكافحة الاستخدام غير القانوني للمخدرات، لم تتجاوز فيها نسبة الذين اعترفوا بتعاطيهم الكوكايين 1,9% و19,8 للماريجوانا.
وتبين أن غالبية شعوب أميركا وأوروبا واليابان ونيوزيلندا تحتسي الكحول بكميات كبيرة، بعكس شعوب الشرق الأوسط وأفريقيا والصين التي لا تسرف عادة في شرب المواد الكحولية.