قال عالم يشرف على مجموعة تنقيب عن اللآثار في البيرو، إن علماء الآثار اكتشفوا مقبرة سليمة لأحد زعماء الفترة السابقة لحضارة الانكا، كان يعيش في البلاد منذ 1600 عام، وإن هذا الاكتشاف قد يساعد على حل ألغاز تتعلّق بحضارة «موشي» القديمة في بيرو. واكتشفت المقبرة التي تسمى «هوكا ديل بيبلو» في إقليم لامباييك على بعد نحو 770 كيلومتراً شمال ليما، وهي منطقة صحراوية ساحلية ازدهرت فيها ثقافة «موشي» في الفترة بين 100 قبل الميلاد و600 بعد الميلاد.ويتشابه هذا الاكتشاف مع اكتشاف مجمع سيبان في المنطقة نفسها من بيرو قبل 20 عاماً، ويعدّ على نطاق واسع أحد الاكتشافات الأثرية الأكثر أهمية في العقود الأخيرة.

وقال ستيف بورجيه، وهو عالم آثار كندي لـ«رويترز»، إنه «من الواضح أن الاكتشاف هو من الدرجة الأولى، حيث يتضمن الكثير من الأشكال الرمزية، وتضمّ المقبرة 14 تاجاً وقناعاً ومجوهرات وأشياء معقدة تكنولوجياً صنعت من النحاس».