أعلن المغني الشعبي المصري شعبان عبد الرحيم أنه أرسل خطاباً مسجلاً إلى الرئيس المصري حسني مبارك، يتبّرأ فيه من أغنية «أنا بكره الرئيس» المنسوبة إليه على مواقع الإنترنت والمنتديات.

وأشار «شعبولا» إلى أن «الكليب» المنتشر على مواقع الإنترنت رُكّب وألصقت صورته وصوته عليه، مشيراً إلى أنه لم ينم الليل عندما سمع بهذا الأمر، فأصابه الإسهال! وفي حديث إلى «العربية.نت»، كشف شعبولا عن تفاصيل رسالته إلى الرئيس مبارك، موضحاً أنه استعان بأحد المقربين منه، وأملى عليه ما يريد قوله للرئيس. ثم أرسله بالبريد السريع الدولي إلى مقر رئاسة الجمهورية حتى يتسلمه الرئيس بنفسه. وقد أكد شعبان في الخطاب أن «روحي فداء الرئيس، وأنني أعد الآن أغنية «أنا بحب الرئيس»، تعبيراً عن حبي وإخلاصي لكبير البلد».
أما في كليب «أنا بكره الرئيس»، فيُظهر شعبان وكأنه زعيم سياسي معارض من زعماء حركة «كفاية» المصرية، وهو يقف أعلى المنبر ويخطب في المواطنين، مردداً: «أنا بكره الرئيس مش عايز أشوفه تاني... وأنا ضد التوريث، باعلنها من مكاني». ويضم الكليب (مدته خمس دقائق) مجموعة صور للرئيس حسني مبارك مع الرئيس الأميركي جورج بوش ووزيرة خارجيته كوندوليزا رايس، وبعض الزعماء. كما تظهر مشاهد لجمال مبارك.