بدأ الفنان المصري عادل إمام مساء السبت الماضي مسرحيته «بادي غارد» على مسرح دار الأوبرا في دمشق، وسط إقبال جاء أقلّ من المتوقع، وخصوصاً أنها المرة الأولى التي يقدم فيها إمام مسرحية له في العاصمة السورية.وقال موظفون في دار الأوبرا إن الإقبال على شراء بطاقات المسرحية «لم يكن كثيفاً، ولم يشهد شباك التذاكر أي اكتظاظ». وأضاف موظفون حضروا العرض الأول أن الحضور بلغ نحو 800 شخص، علماً بأن الصالة تتسع لـ1200 شخص.

وجاءت أسعار البطاقات باهظة مقارنة بمداخيل معظم السوريين، إذ تراوحت بين 45 دولاراً و200 دولار.
وكان إمام قد وصل إلى دمشق يوم الجمعة ضمن وفد من ممثلين وفنيين ضمّ 65 شخصاً. ويقدم النجم المصري مسرحيته «بادي غارد» لثلاثة عروض تنتهي مساء اليوم، وهي آخر الأعمال المسرحية التي قدمها ولا يزال عرضها مستمراً منذ ثماني سنوات.
(أ ف ب)