توافد عدد كبير من نجوم الموسيقى والسينما والرياضة إلى حفل العشاء الذي أقيم في هايد بارك في العاصمة البريطانية، لندن، تكريماً لرئيس جنوب أفريقيا السابق نيلسون مانديلا، الذي يحتفل بعيد ميلاده التسعين، في حين منعت عارضة الأزياء الشهيرة نعومي كامبل من اعتلاء المسرح بطلب من مانديلا نفسه.

وذكرت صحيفة «دايلي مايل» أن مانديلا شخصياً طلب من المعنيين شطب اسم كامبل عن لائحة المتحدثين في عيد ميلاده، وذلك على خلفية الشجار الذي حصل بينها وبين الخطوط الجوية البريطانية وكانت حينها تعتمر قبعة بيسبول تحمل رقماً يرمز إلى الأيام التي أمضاها مانديلا رهن الاعتقال طوال 27 سنة، وهي تشير حالياً إلى حملة توعية من المخدرات. وقال مصدر مقرّب من الحدث إن «الرجل تدخّل شخصياً وتمّ شطب اسمها من اللائحة، فقد خاب أمله بعد توقيفها، وخصوصاً أنها كانت تعتمر قبعة تحمل الرقم 46664 يومها».
لكن الصحيفة لاحظت أنه على الرغم من سحب اسم كامبل من الحفل، فقد حضرت برفقة صديقها الجديد رجل الأعمال البرازيلي ماركوس إلياس.
ومن هوليوود حضر النجوم روبرت دنيرو وزوجته غريس هايتاور، ودنزل واشنطن وزوجته بوليتا، وويل سميث وزوجته جادا بينكت سميث، وبطلة «الجنس والمدينة» كيم كاترال وإيما تومبسون وبيرس بروسنان وفورست وايتاكر وأوما ثورمان مع صديقها أرباد باسون. وحضرت مقدمة البرامج الأميركية الشهيرة أوبرا وينفري من شيكاغو.
يشار إلى أن عدداً كبيراً من الحاضرين سيشاركون في الحفل الموسيقي الذي يقام بمناسبة عيد ميلاد مانديلا غداً الجمعة، وسيقدّم ويل سميث الحفل الذي ستغني فيه آيمي واينهاوس وبول رودجرز وأني لينوكس وليونا لويس وسوغابيس ورايزور لايت وجاميليا وجوان باييز وسيمبل مايندز.
وسيحل رئيس الوزراء البريطاني غوردون براون ورجل الأعمال لويس هاملتون والأميران وليام وهاري والرئيس الأميركي السابق بيل كلينتون وزوجته هيلاري ضيوفاً خاصين على الحفل.