عثر علماء آثار إيطاليون على أكثر من 24 قبراً جديداً في مقبرة الإتروسكان الشهيرة في مدينة تاركينيا شمالي العاصمة الإيطالية روما.

وذكرت وكالة الأنباء الإيطالية «أنسا» أن المشرفة على أعمال التنقيب عن الآثار في جنوب إتروريا ماريا تيكلا كاستالدي قالت إن «هذا أهم اكتشاف إيطالي منذ عقود عدة».
وأضافت كاستالدي أن حوالى 27 قبراً جديداً أضيفت إلى آلاف القبور الموجودة في ذاك المكان، وذلك خلال اكتشاف القبور صدفة أثناء أعمال بناء منذ شهرين. وطوّقت الشرطة المكان الذي يقع على بعد حوالى 500 متر من المقبرة الرئيسية.
ووصف بعض الخبراء هذا الموقع في تاركينيا وقرب سيرفيتيري الذي تكثر فيه القبور المحفوظة جيداً بأنه «مدينة الموت». وقال علماء الآثار إن النساء مدفونات في قبور حجرية منفصلة عن الرجال وإن العبيد كانوا يحرقون ويوضع رمادهم في جرة قرب جثث أسيادهم. يشار إلى أن الأرجح أن غالبية القبور تعود إلى ما بين القرنين السابع والأول قبل الميلاد.
وأضاف الخبراء ان آخر الرسوم الموجودة على أحدث القبور المكتشفة تظهر تأثير اليونان والشرق وتعكس الطبيعة المدنية لتلك الحضارة.
يشار إلى أنه في عام 2004 أعلنت تاركينيا وسيرفيتيري موقع الإرث العالمي الـ37 في إيطاليا.