بشير صفير

يعد كايهان كالهور من أهم عازفي الكمنجة في العالم اليوم. علماً بأنه ظلّ مغموراً حتى 2003، عندما أعادت شركة «إي. سي. أم»: الألمانية إنتاج تسجيل حيّ بعنوان Rain (مطر). حوت الأسطوانة الحفلة التي قدمتها فرقة «غزل» في النمسا عام 2001. والفرقة المذكورة، أسّسها الموسيقي الإيراني مع عازف السيتار الهندي سوجات حسين خان عام 1997، لتقديم ألحان تراثية فارسية وهندية بأسلوب كلاسيكي عبر دمج المقامات الموسيقية الخاصة بهاتين الثقافتين، ولكن مع هامش ارتجال واسع.
تلت «مطر» أسطوانة ثانية عند ECM حملت عنوانThe Wind (الريح)، لكنها كانت بتوقيع الثنائي كالهور وعازف الباغلاما (آلة تراثية تركية تشبه البزق) إيردال إيرزيكان من تركيا. «الريح» التي ارتكزت على مبدأ «مطر» نفسه مع فارق مزاوجة التركي (بدل الهندي) والإيراني، لم تلقَ ترحيباً كبيراً من الجمهور، إذ افتقدت بعض العفوية والشغف الفائض في التعبير.
ماذا سيقدم كالهور الليلة؟ وهل يتمكّن من العزف في مسرح دوار الشمس (الطيونة)؟
للاستعلامات: 03/035298