ديما شريف

يأتي عدد ممن يداوم في استوديوات «بيروت هول» للانضمام إلى زملائهم. ينهمكون بالترحيب بمن لم يروهم منذ الأسبوع الماضي. يصل زملاء من «الجزيرة». يسجّل بعض الحاضرين رسائل تلفزيونية للمحطة المقفلة على أمل عرضها لاحقاً، بينما يُعلن أحدهم أن النائب سعد الحريري نفى منذ قليل خبر مغادرته لبنان، فيعلو التصفيق والهتاف. صحافيو «المستقبل» المرئي والمسموع والمكتوب يبدون إصراراً على الاستمرار في العمل. يستنكرون تجاهل بعض وسائل الإعلام لما حصل معهم، وعدم تعليقها على الموضوع. يصل نقيب المحررين ملحم كرم، يعلن تضامنه مع «المستقبل»، ويعطي تصريحاً لإحدى الوسائل الإعلامية. «سننتظر قدوم الوفد الوزاري العربي، ربما أنتج حلاً»، تقول مقلّد عند سؤالها عن إمكان عودة الشاشة الزرقاء إلى البث. يتفرّق المعتصمون، يسرع موظفو إعلام «المستقبل» إلى «بيروت هول» لمتابعة إعداد برامجهم وتقاريرهم على أمل أن تجد طريقها إلى الشاشة في أقرب وقت ممكن.